رابط إمكانية الوصول

logo-print

في الوقت الذي لا تزال فيه الاحتجاجات متواصلة في مدينة جرادة شرق المغرب، دعت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، إلى خلق بديل اقتصادي وتنفيذ بنود الاتفاقية الاجتماعية والاقتصادية التي تزامنت مع إغلاق شركة مفاحم المغرب.

ودعت الرابطة في بيان لها، إلى تعميم الماء الشروب والكهرباء على كل المناطق وبأثمنة معقولة ومقبولة، وتخصيص عدد كاف من مناصب الشغل لإقليم جرادة لحاملي الشواهد، بالإضافة إلى المطالبة بتعويض وجبر الضرر فيما يخص عائلات ضحايا المناجم والآبار الخاصة بالفحم الحجري.

وطالب المكتب التنفيذي للرابطة إلى تشغيل 70 في المئة من العمال المحليين بالمحطات الحرارية بشكل مباشر دون تدخل وسطاء التشغيل، وتعويض المتضررين من مخلفات المركب الحراري سواء الغازية أو الصلبة.

وشددت الرابطة على ضرورة، إحداث خلية خاصة للتسوية العاجلة لملف مرضى "السليليكوز" والأرامل وحوادث الشغل والمطرودين، وكذا رفع المتابعة وكل أشكال التضييق عن "نشطاء الحراك"، وتدعيم المستشفى الإقليمي بتخصصات متنوعة، بالإضافة إلى دعم الفلاحين والكسابين الصغار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG