رابط إمكانية الوصول

logo-print

88% من المغاربة يشتكون ارتفاع الأسعار


داخل أحد أسواق مدينة الرباط (2012)

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، وهي مؤسسة رسمية تعنى بتتبع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، عن أرقام سلبية بخصوص الاقتصاد المغربي.

وأشارت أرقام المندوبية، الخاصة بالربع الأخير من سنة 2017، إلى أن معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة بلغ 35,4 في المئة، فيما اعتبرت 31,6 في المئة منها أن المستوى تحسن.

أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 24,3 في المئة من الأسر تدهوره، بينما تترقب 39,9 في المئة منها استقراره، في حين ترجح 35,8 في المئة تحسنه.

وصرحت 29,8 في المئة من الأسر المغربية أنها استنزفت، خلال الربع الأخير من سنة 2017، مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض لتغطي مصاريفها، فيما لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 5,4 في المئة، بينما تستمر مداخيل 64,8 في المئة من الأسر في تغطية مصاريفها.

وفي هذا السياق، أكدت 20,7 في المئة من الأسر فقط قدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة. أما بخصوص ارتفاع الأسعار، فقد أكدت 88,9 في المئة من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت نسبة 0,4 في المئة من الأسر فقط عكس ذلك.

وفي علاقة بارتسامات المغاربة بشأن وضعية حقوق الإنسان، صرحت 50,9 في المئة من الأسر أن الوضعية الحقوقية بالمغرب تحسنت، فيما اعتبرت 14,8 في المئة أنها قد تراجعت.

أما بشأن جودة خدمات التعليم فقد اعتبرت 45,4 في المئة من الأسر المستجوبة أنها تدهورت، في حين أكدت 22,5 في المئة من الأسر فقط أنها تحسنت.

وعلى النحو ذاتها سارت انطباعات الأسر المغربية حول خدمات الصحة في 2017، فبينما اعتبرت 13,8 في المئة من الأسر أن خدمات الصحة، أقرت 59,3 في المئة أنها قد تدهورت.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG