رابط إمكانية الوصول

logo-print

بوسعيد: قيمة الدرهم المغربي لم تتأثر بالإصلاح.. والبداية مطمئنة


وزير المالية المغربي محمد بوسعيد

قال وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، إن إصلاح نظام الصرف الجديد الذي دخل حيز التنفيذ بداية الأسبوع الجاري لا يمكن وصفه بـ"التعويم" وإنما مرونة تطبق على نظام ثابت للصرف.

وأوضح بوسعيد خلال خرجة إعلامية خصصت للحديث عن نظام الصرف الجديد المثير للجدل، أن الدولة المغربية اختارت الاستمرار في نظام ثابت مع إضفاء مرونة عليه، مشددا على أن الأمر لا يتعلق بإملاءات خارجية وإنما قرار سيادي وإرادي.

النظام الجديد لصرف الدرهم المغربي، والذي استأثر باهتمام المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبره وزير الاقتصاد والمالية خطوة من شأنها تعزيز تنافسية وجاذبية الاقتصاد الوطني وتقوية مناعته إزاء الصدمات الخارجية.

وقلل المتحدث ذاته، من تخوفات المغاربة حيال النظام الجديد بالتأكيد على عدم تأثر قيمة الدرهم المغربي مقابل العملات الأجنبية (الدولار والأورو) خلال الثلاثة أيام الأخيرة، مضيفا أن قيمته لم تتعد 0,3 بالمئة صعودا ونزولا.

واعتبر وزير الاقتصاد والمالية، الأيام الأولى لتطبيق النظام الجديد، بـ"المطمئنة"، والتي "تعكس ثقة الأسواق الدولية في اقتصاد البلاد وأسس الإصلاح النقدي الذي انتهجته"، وفق تعبيره.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG