رابط إمكانية الوصول

logo-print

البراءة للمتهمين في أحداث غرداية بالجزائر


تعزيزات أمنية في منطقة غرداية

أصدرت محكمة الجنايات التابعة لمجلس قضاء غرداية حكما يقضي ببراءة 5 نشطاء من أمازيغ الإباضية، من تهمة "المساس بأمن الدولة".

كما أصدرت المحكمة حكما ببراءة متهم خامس يقيم بالولايات المتحدة الأميركية، وجرت متابعته غيابياً.

وعلمت "أصوات مغاربية" من محامي الدفاع ورئيس العصبة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، صالح دبوز، أن المحكمة قررت تأجيل محامة ناشط سادس كان قد تقدم بطعن أمام المحكمة العليا.

وكانت السلطات القضائية في الجزائر قد وجهت تهما لهؤلاء تتعلق بالمساس بأمن الدولة بناء على منشوراتهم على إحدى صفحات فيسبوك، وتم "تكييفها على أساس أنها دعوات للكراهية واعتداء على أمن الدولة".

وشارك المتهمون في لجنة وساطة كانت قد أنشئت لإنهاء العنف الطائفي الذي شهدته مدينة غرداية بين ديسمبر 2013 ويوليو 2015، وتسبب في مقتل 35 شخصا على الأقل في مواجهات بين الأمازيغ الإباضيين والشعابة المالكيين، في وادي بني مزاب.

وينتمي بعض المتهمين إلى جبهة القوى الاشتراكية، وهي أقدم حزب سياسي في الجزائر، حيث أصدرت قيادته قبل إجراء المحاكمة بيانا يدعو إلى تخفيف الإجراءات ضد المتهمين.

وكان أغلب المتابعين في القضية قد نفوا الاتهامات التي وجهت إليهم من طرف السلطات القضائية، وقبلها مصالح الأمن التي تولت التحقيق في القضية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG