رابط إمكانية الوصول

logo-print

ذيل 'ديناصور مغربي' للبيع.. مدون: كيف وصل المكسيك؟


ذيل الديناصور

أثار خبر طرح ذيل ديناصور منقرض عثر عليه في المغرب في مزاد علني بالمكسيك، جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي في المملكة.

ويبلغ طول ذيل الديناصور 17 مترا، ويزن 22 طنا، كما أنه كان يعيش بين جبال الأطلس في المغرب، في الفترة "الجوراسية الوسطى"، قبل نحو 165 مليون عام، وهو من نوع الديناصورات آكلة العشب، ذات الأربعة أرجل، ويعتبر من بين أضخم الحيوانات على الأرض.

وكشفت وكالة الأنباء "رويترز" أنه من المنتظر أن يطرح ذيل ديناصور منقرض عثر عليه في المغرب للبيع في مزاد بالمكسيك، لجمع أموال لإعادة بناء آلاف المدارس التي ألحق زلزالان في سبتمبر الماضي أضرارا بها.

ونقلت "رويترز" عن دار "مورتون للمزادات"، تأكديها أن ذيل الديناصور، سيطرح بسعر أساسي لا يقل عن 1.8 مليون بيزو مكسيكي، في حين أن أي مبلغ سيضاف إلى هذا السعر سيمنح لمؤسسة "بي.بي.في.إيه بانكامر"، لتمويل إعادة بناء نحو 5 آلاف مدرسة متضررة.

وتساءل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن كيفية خروج ذيل الديناصور، ووصوله إلى المكسيك، خصوصا وأن البلدين بعيدان جغرافيا، كما دعا آخرون إلى فتح تحقيق حول الموضوع.

ويتميز المغرب بوجود حفريات كثيرة، إذ تم اكتشاف جمجمة أقدم إنسان عاقل على وجه الأرض حتى الآن، خلال العام الماضي، وتعود إلى أكثر من 300 ألف عام بجبل "ايغود" باليوسفية وسط المغرب.

المصدر: رويترز / مواقع التواصل الاجتماعي

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG