رابط إمكانية الوصول

logo-print

منظمة: على الدول المغاربية القيام بـ5 إصلاحات ضرورية


رايتس

بعد إصدارها لتقريرها السنوي حول وضعية حقوق الإنسان عبر العالم، دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، حكومات شمال أفريقيا والشرق الأوسط إلى القيام بـ5 إصلاحات أساسية خلال سنة 2018.

أول هذه الإصلاحات، حسب المنظمة جاءت تحت عنوان "لا أريد الزواج ممن اغتصبني #أنا_أيضا "، و"ذلك بعد أن أعلنت نساء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوضوح أنه ليس مقبولا ترك المغتصب ينجو من عقوبة السجن بالزواج من ضحيته، وهي ثغرة قانونية تعود إلى زمن نابليون".

وتشير"هيومن رايتس ووتش"، إلى أن العائلات التي توافق على هذه الزيجات، والتي يساندها القضاء تفعل هذا غالبا للهرب من "العار" الذي يلحق بالإبنة بسبب الاغتصاب.

الإصلاح الثاني جاء تحت عنوان "لست مِلكا لأي رجل"، إذ في الوقت الذي ذكرت فيه المنظمة الأميركية أن وضعية المرأة في المنطقة عرفت بعض التقدم، فيما يخص قضايا الجنسية والمواطنة ، دعت إلى "تحسين وضعية النساء في عدد من الدول، خصوصا في دول الخليج والعراق".

"أخرجوا من حجرات نومنا"، كان هذا العنوان العريض للإصلاح الثالث الذي تدعو إليه "هيومن رايتس ووتش"، حيث شددت على أن العديد من حكومات المنطقة تكرس موارد واسعة لملاحقة البالغين بسبب أنشطة يقومون بالتراضي في حجرات النوم، "في حين أن جميع دول المنطقة تقريبا ما زالت تحتفظ بقوانين تُجرم الجنس خارج الزواج، والجنس الممارس من قبل المثليين، ومزدوجي التفضيل الجنسي، ومتحولو النوع الاجتماعي".

وذكرت أن الشرطة اعتقلت في الإمارات، والمغرب، وتونس ودول أخرى الأفراد وضايقتهم بتهم الزنا والتقبيل وغيرها مما يُقال إنها مخالفات لـ"الآداب".

المطلب الرابع يتمثل في الكف عن السجن بتهمة الإساءة، إذ أفادت المنظمة الحقوقية بأن حكومات عدة في المنطقة سجنت الناس بدعوى أنهم أهانوها، أو بناء على مصطلحات فضفاضة التعريف مثل المساس بـ"سمعة" الدولة أو "المصلحة القومية" أو "الثقافة" أو "الدين".

أما الإصلاح الخامس، فجاء تحت عنوان "دعوني أدخل! دعوني أخرج!"، حيث أكدت "هيومن رايتس ووتش"، أن العديد من حكومات دول المنطقة تعاملت مع دولها ودول أخرى كـ"سجون كبيرة"، إذ "حرمت الناس تعسفا من الحق في مغادرة البلاد ودخولها".

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "هيومن رايتس ووتش": "سئمت شعوب المنطقة من مبررات حكوماتها الواهية لعدم تطبيق إصلاحات أساسية، من شأنها أن تحسن حياة الجميع بشكل كبير".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG