رابط إمكانية الوصول

logo-print

توصل العاهل المغربي الملك محمد السادس برسالة من رئيس الولايات المتحدة الأميركية، دونالد ترامب، جوابا على الرسالة التي بعث بها إليه الملك مؤخرا، بشأن "قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها".

وجاء في رسالة الرئيس الأميركي أن "القدس هي، ويجب أن تبقى، مكانا يصلي فيه اليهود بالحائط الغربي ويسير فيه المسيحيون على محطات الصليب، ومكانا يصلي فيه المسلمون بالمسجد الأقصى".

وبخصوص مسلسل السلام، أكد الرئيس الأميركي أنه "حريص على التوصل الى اتفاق دائم للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين"، مجددا في هذا الصدد دعمه "لحل الدولتين إذا ما انخرط فيه الطرفان".

وخلصت رسالة الرئيس الأميركي إلى التأكيد على أن القيود المحددة للسيادة الإسرائيلية على القدس هي جزء من المفاوضات بشأن الوضع النهائي، وأن الولايات المتحدة الأميركية لا تتخذ أي موقف بشأن القيود أو الحدود.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG