رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مساهل وبوريطة يردان على تشكيك إعلامي.. بعناق


وزيرا خارجية الجزائر والمغرب مساهل وبوريطة

أثارت صور عناق وزيري خارجية الجزائر والمغرب، عبد القادر مساهل وناصر بوريطة، موجة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد لمساعي التقارب بين الجارين، ومن قال إن الصور "لا تنم عن حقيقة العلاقة بين البلدين".

ورحّب البعض بفرصة التقارب التي أتاحها اجتماع بلدان 5+5، المنعقد بالجزائر، والذي تحضره المملكة المغربية ممثلة في وزير خارجيتها ناصر بوريطة، ورأى فيها "صفحة جديدة تنم عن إرادة البلدين في لم الشمل المغاربي من جديد".

وكانت وسائل إعلام جزائرية شككت في التمثيل المغربي عشية انطلاق اجتماع 5+5، إذ أفادت تقارير صحافية باحتمال إيفاد المملكة لممثل عن الخارجية المغربية فقط، دون حضور وزير الخارجية ناصر بوريطة.

صور عناق مساهل مرحبا بنظيره المغربي، أثارت موجة من التساؤلات حول مستقبل العلاقات بين البلدين، واحتمال انفراج الوضع الذي أزمته تصريحات مساهل المثيرة والتي اتهم فيها المغرب "بغسل أموال المخدرات في أفريقيا".

مغردون علقوا على الصور بنوع من السخرية، إذ انتبه الكثير من الجزائريين والمغاربة على المنصات الاجتماعية إلى أن صور العناق صادفت يوم 21 من يناير، والذي هو اليوم العالمي للعناق.

ولفت ناشطون للفرصة التي يمكن أن تتمخض عن لقاء وزيري البلدين، وإمكانية تجاوز نقاط الخلاف بين الجزائر والمغرب في ضوء فرص التقارب التي يتيحها تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين "بعد طول جفاء".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG