رابط إمكانية الوصول

logo-print

خفر السواحل الليبي: هذه حقيقة احتجاز بحارة تونسيين


قارب يحاول أن يرسو بميناء طرابلس

صرح المتحدث باسم خفر السواحل الليبي، أيوب قاسم، بأنه تم احتجاز بحارة تونسيين أثناء صيدهم في المياه الاقتصادية الليبية، موضحا أنهم ما زالوا قيد الاحتجاز ويخضعون للتحقيق في طرابلس.

وأجبرت سفينة تابعة لخفر السواحل الليبي الجرافة التونسية "جليط"، المسجلة في ميناء صفاقس، على التوقف في المياه الليبية، قبل أن يتم جرها إلى قاعدة "أبو ستة" البحرية بطرابلس.

وأضاف قاسم، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن صحة البحارة التونسيين الخمسة جيدة، والأمر الآن بيد الدولة الليبية، إذ يمكنها "تحويل البحارة إلى النيابة العامة أو اللجوء إلى التحكيم بدفع غرامة مالية ومصادرة المركب والمعدات والحصول على تعهد بعدم الاقتراب من جديد من المياه الاقتصادية الليبية".

ونقلت وسائل إعلام تونسية، عن مصدر أمني، أن مركب الصيد التونسي احتُجز، يوم الجمعة الماضي، في المياه الإقليمية، على بعد 14 ميلا من ميناء الكتف في معتمدية بن قردان بتونس.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG