رابط إمكانية الوصول

logo-print

احتجاجات جديدة في 'أولماس' المغربية.. ما السبب؟


مشاركات في الاحتجاجات الأخيرة بمدينة جرادة - أرشيف

خرج عشرات السكان بجماعة "أولماس"، يوم أمس الأحد، بإقليم الخميسات للاحتجاج على ما أسموه "العزلة والتهميش" الذي تعانيه المنطقة.

وخاضت الساكنة مسيرة على الأقدام في اتجاه مركز "الرميلات"، حيث يوجد معمل المياه المعدنية "أولماس" للتنديد بما اعتبروه "استنزافا تمارسه 'شركة أولماس سيدي علي' للفرشاة المائية بالمنطقة، ما تسبب في شح المياه المخصصة للشرب"، حسب المحتجين.

وعن أسباب الاحتجاج يقول عضو فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالخميسات، عبد المجيد رورو، إن "المنطقة تعرف خصاصا على مستوى المرافق العمومية وملاعب القرب والمستشفيات، رغم وجود واحدة من أكبر شركات المياه المعدنية بالمغرب، كما يضطر السكان إلى التنقل إلى العاصمة الرباط أو إلى الخميسات بسبب نقص الأطر الطبية والتجهيزات بالمستشفى المحلي".

ويضيف رورو، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن المنطقة "تعاني أيضا من مشكل البطالة، وهو ما دفع بالشباب العاطل والحامل للشهادات إلى القيام باعتصام مفتوح أمام مقر الجماعة القروية لأولماس منذ حوالي ثلاثة أشهر".

وحسب المصدر ذاته "فقد منعت السلطات الساكنة من استكمال مسيرتهم في اتجاه مقر الشركة، لكن التدخل لم يكن عنيفا".

ويطالب المحتجون بـ"القضاء على الهشاشة التي تعيشها القرية، وخلق فرص شغل وإنشاء مرافق عمومية وكذا تخفيض الأسعار لتناسب القدرة الشرائية الضعيفة للمواطن"، وهي المطالب التي يقول عبد المجيد رورو، إنها دفعت الساكنة للاحتجاج والتعبير عن "استيائها" بهذا الشكل.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لسكان "أولماس" أن خاضوا عدة أشكال احتجاجية في السنوات الأخيرة، كان آخرها الاعتصام المفتوح أمام مقر الجماعة منذ حوالي 3 أشهر.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG