رابط إمكانية الوصول

logo-print

بوريطة من الجزائر: التصريحات الطائشة والاتهامات الرعناء لا تحقق تقدما


وزير الحارجية المغربي، ناصر بوريطة.

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، الأحد، بالجزائر إن "استقرار منطقتنا أمر أساسي، وهو ثمين جدا لكي يتم اختبار صلابته، وهو لا يتم من خلال تصريحات طائشة".

وأضاف المسؤول المغربي، حسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء (الرسمية) "أن التعاون الإقليمى لم يسبق أن حقق تقدما من خلال توجيه اتهامات رعناء".

وأوضح المتحدث، في تدخل له خلال الاجتماع الـ14 لوزراء الخارجية للدول الأعضاء في مجموعة 5+5، أن "حسن الجوار، هو أكثر من مجرد مبدأ، إنه قيمة والتزام، بالنسبة للدول أيضا، وخاصة بالنسبة للدول. إن الاستقرار لا يستقيم مع عدم المسؤولية. وهو أمر يعرفه الجميع! ". حسب وكالة الأنباء المغربية.

وفي سياق ذي صلة، اعتبر وزراء خارجية الدول الأعضاء في الحوار 5+5، أن التنمية هي مفتاح حل المشاكل المتعلقة بالأمن والهجرة في منطقة غرب حوض البحر الأبيض المتوسط.

وأشار وزراء خارجية كل من الجزائر والمغرب وموريتانيا وتونس وليبيا في الضفة الجنوبية وفرنسا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا ومالطا من الضفة الشمالية، إلى "الترابط الوثيق بين الهجرة والتنمية"، وإلى ضرورة "العمل من أجل هجرة آمنة وقانونية ومتحكم فيها".

ودعا المشاركون في الاجتماع إلى تسيير تدفق المهاجرين بالتوفيق بين الحق في التنقل ومحاربة الهجرة غير الشرعية مع الأخذ بعين الاعتبار "بعدي الأمن والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك احترام حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية".

المصدر: MAP

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG