رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

السويد 'ترد' على ولد عباس وجزائريون: هذا ما يميزهم عنا


الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، جمال ولد عباس

ردّت صفحة دولة السويد بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، على سؤال طرحه مغرّد جزائري، بشأن تصريح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في الجزائر، جمال ولد عباس، التي قال فيها إن "الجزائر أحسن من السويد في التحولات الاجتماعية"، وذلك في ما يتعلق بدعم الفئات الفقيرة.

وفي رد مُقتضب، كتبت الصفحة العربية لبوابة دولة السويد على الأنترنت، أن المعطى الوارد على لسان المسؤول السياسي الجزائري "لا يظهر في الإحصائيات العالمية".

وأثار رد الصفحة على سؤال المغرد الجزائري موجة من التعليقات بين مرتادي الشبكات الاجتماعية، إذ تمنى بعضهم لو "بقيت تصريحات جمال ولد عباس بيننا، حتى لا يسخر الرأي العام في الخارج من هذا الكلام".

وتساؤل مغرد،عن هوية من بلّغ السويديين بكلام ولد عباس، ورد مغرّد آخر طالبا من صفحات كل من السويد والدنمارك والنرويج عدم الاهتمام بهذا التصريح، الأمر الذي رفضه متابع آخر اعتبر أن الكلام الذي صدر من الأمين العام للحزب الحاكم "يعبّر عن وجهة نظر الجهات الحاكمة في الجزائر".

وتساءل جزائريون على الشبكات الاجتماعية: "هل شباب السويد والنرويج يبحرون في قوارب الموت؟".

في حين اتخذ مدونون من التفاعل حول هذه التغريدة للحديث عن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تعاني منها الجزائر. في حين استمر التفاعل حول الموضوع بين مغردين جزائريين وصفحة السويد على تويتر.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG