رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هل يهتم بلدك المغاربي بمواهبه؟ مؤشر عالمي يجيبك


احتلت تونس صدارة الدول المغاربية في تقرير "مؤشر التنافسية العالمية للمواهب"، الصادر عن عدد من المؤسسات الدولية.

وجاءت تونس في المركز 83 عالميا، متبوعة بالمغرب الذي جاء في المرتبة 98 عالميا، ثم الجزائر التي حلت في المركز 101، في حين لم يشمل التقرير كلا من ليبيا وموريتانيا.

المؤشر أنجزه معهد "INSEAD" بشراكة مع كل مع مجموعة "ADECCO"، و"TATA" للتواصل، يهدف إلى قياس مدى اهتمام البلدان عبر العالم بتطوير تنافسية المواهب، كما يعرض تنوع المواهب كدعامة أساسية للقدرة التنافسية في الاقتصاد الرقمي العالمي.

ويقوم هذا المؤشر على أربعة عوامل أساسية، وهي بقدرة البلد على توفير أرضية خصبة لتنمية المواهب، وقدرته على الاحتفاظ بها، ومدى تطور النظام التعليمي.

بالإضافة إلى ذلك، تتمثل الركيزة الثانية في مدى تطور السوق المحلية، أما الثالثة فهي مناخ الأعمال، بالإضافة إلى قدرة الحكومات على جذب المواهب النوعية، عبر وظائف معينة، وتطوير إنتاجيتها.

وإلى جانب ذلك، يقيس المؤشر مدى استخدام الدول للمهارات التي تتمتع بها هذه المواهب، ومساهمتها في الابتكار وريادة الأعمال، وكذا تطوير الصناعات ذات القيمة المضافة.

وحلت الإمارات الأولى في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، بعدما احتلت المركز 17 عالميا، ثم قطر في المركز 32، ثم إسرائيل التي جاءت في المركز 24.

أما عالميا، فقد استمرت سويسرا في احتلال المركز الأول، متبوعة بسنغافورا، في حين جاءت الولايات المتحدة الأميركية ثالثة، ثم النرويج رابعة، والسويد خامسة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG