رابط إمكانية الوصول

logo-print

السلطات الصحية الموريتانية تحذر من انتشار وباء زكامي


حذرت السلطات الصحية في موريتانيا من وباء زكامي انتشر في البلاد بشكل مخيف، حسبها، موضحة أن منشأ هذه الحالة يعود إلى فيروس الزكام من نوعي "إتش1 إن1"، المعروف بأنفلونزا الخنازير، وفيروس "إتش3 إن2".

ونقلت الصحف الموريتانية، اليوم الأربعاء، عن وزارة الصحة قولها، في رسالة عممتها على جميع مستشفيات البلاد، إن "الزكام المنتشر والمعدي يتسبب في حمى شديدة وآلام في المفاصل"، مضيفة أن الوقاية منه تكمن في غسل اليدين والابتعاد عن المصابين.

وأضافت الوزارة أن الوباء المنتشر يمكن للبالغين الشفاء منه دون حاجة لاستعمال أدوية، خلال أسبوع، بينما استخدام الأدوية للأطفال قد يتسبب في مضاعفات.

وذكر المصدر ذاته أن فيروس الزكام ظهر منذ الرابع من ديسمبر الماضي، مشيرة إلى أن هذه الحالة الوبائية تتمثل في التهاب يصيب أساسا الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية والرئة.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG