رابط إمكانية الوصول

logo-print

البنك المركزي التونسي: احتياطي العملة الصعبة يكفي لـ89 يوم فقط


تراجع احتياطي تونس من العملة الصعبة ليبلغ، إلى حدود يوم الثلاثاء الماضي، 12.3 مليار دينار (أزيد من 4 ملايير دولار)، وأصبح بذلك يغطي واردات 89 يوما فقط، حسب بيانات البنك المركزي التونسي نشرها على موقعه على الإنترنت.

واعتبرت وكالة "رويترز" للأنباء أن هذا المستوى من تراجع العملة الصعبة بتونس هو الأكبر من نوعه منذ 15 سنة.

يذكر أن العجز التجاري في تونس تفاقم ليبلغ مستوى قياسيا، إلى غاية متم نونبر 2017، إذ قدر حجمه بـ14 مليار و362 مليون دينار تونسي، مقابل 11 مليار و628 مليون دينار في الفترة نفسها من 2016، حسب البنك المركزي التونسي.

وأوضح البنك المركزي، في وثيقة تحليلية للوضع الاقتصادي في تونس، أوردتها وسائل الإعلام التونسية، أنه تم تسجيل ارتفاع إجمالي للواردات بنسبة 19,2 بالمئة، بنسق أسرع من الصادرات التي بلغت نسبة ارتفاعها 17,3 بالمئة، مما أدى إلى تدهور معدل تغطية احتياطي العملة الصعبة.

وكشفت الوثيقة أن "العجز التجاري القياسي يفسر، بالخصوص، باستمرار عجز الميزان الطاقي والميزان الغذائي عند مستويات مرتفعة، إذ بلغا، على التوالي، 3 ملايير و829 مليون دينار، ومليار و338 مليون دينار".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG