رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'السيمو كتافو سخان'.. ماذا تقصد هذه الوزيرة المغربية؟


فاطنة الكيحل

"تنظن اليوم عرفتونا علاش جينا.. وعلى هاذ الحاج السيمو علاش جينا وتمشينا على رجلينا"، هذا جزء من الكلمة التي ألقتها كاتبة الدولة المغربية لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، المكلفة بالإسكان، فاطنة الكيحل.

جاء ذلك خلال مهرجان خطابي لدعم محمد السيمو، المرشح باسم حزبها، "الحركة الشعبية"، في الانتخابات الجزئية بدائرة العرائش القصر الكبير (شمال).

كلمة الوزيرة، التي جرى تداولها على نحو واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، أثارت موجة من ردود الفعل الساخرة والمنتقدة، خصوصا وأنها أشارت ضمنها إلى الدعم الذي يحظى به مرشح حزبها من قبل زعيم حزب آخر.

وتكلمت الوزيرة بلغة اعتبرها البعض "سوقية لا ترقى إلى مستوى شخص يحمل صفة وزير"، بينما دافع عنها آخرون قائلين إن لغتها "عادية ولا تستحق هذا الهجوم".

"جينا كذلك أنا وهاذ المجموعة ديال أعضاء المكتب السياسي باش نبينو ليكم أن الحاج السيمو كتافو سخان فالرباط وعندو الركايز ديالو" تقول الوزيرة في كلمتها، قبل أن تردف "بغيت نقول لكم واحد الحاجة اللي تيشهدو ليه بيها جميع الوزراء ومنهم أمين عام التجمع الوطني للأحرار السي عزيز أخنوش"، مضيفة "كنا فإفريقيا وهضرنا على الانتخابات وعلى الاستحقاقات وقال ليا (تقصد أخنوش) عندكم ذاك الحاج السيمو راجل مزيان أنا غنوقف معاه".

ويوصف الملياردير عزيز أخنوش، وهو أيضا وزير الفلاحة، بالشخص القوي في الائتلاف الحكومي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية (إسلامي).

مجموعة كبيرة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب تداولوا الفيديو الذي تظهر فيه الكيحل وانتقدوا خطابها وطريقتها في الترويج لمرشح حزبها وبالخصوص عبارتها "كتافو سخان فالرباط" التي لحقتها كثير من التأويلات، واعتبروا بأن "ذلك الخطاب لا يرقى إلى مستوى مسؤولة حكومية".

كما انتقد الكثيرون حديثها عن دعم رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار لمرشح حزبها.

ويقول منتقدون إن حزب التجمع الوطني للأحرار (يمين) قريب من القصر الملكي ويحظى بنفوذ كبير في البلد.

يشار إلى أن المرشح الحركي، محمد السيمو، تمكن، أمس الخميس، من استعادة مقعده البرلماني في الدائرة خلال الانتخابات الجزئية التي أشارت مصادر إعلامية محلية إلى أن نسبة المشاركة فيها كانت أقل من 6 في المئة.

اقرأ أيضا: دعم الجمعيات 'ممنوع' في بلدية بالمغرب والسبب 'لايك'!

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG