رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قتل أربعة جنود في مالي، اليوم الأحد، في هجوم شنه انتحاري على قاعدتهم في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع النيجر.

وقال الجيش في بيان إن "انتحاريا إرهابيا قتل هذا الصباح"، بينما كان يحاول "تفجير نفسه على مقربة من مركز للقوات المسلحة المالية من الحرس الوطني في ميناكا".

وأضاف المصدر ذاته أن "أربعة من عناصر القوات المسلحة المالية لقوا مصرعهم خلال هذه العملية".

ويأتي هذا الهجوم بعد الهجوم الذي شنه مسلحون أمس السبت على معسكر في سومبي، التي تبعد نحو 100 كلم جنوب غرب تومبوكتو، وأسفر عن مقتل 14 جنديا وإصابة 18 آخرين.

يذكر أن جماعات متشددة مرتبطة بتنظيم القاعدة سيطرت على شمال مالي في ربيع 2012، قبل أن يتم طرد معظمها إثر تدخل عسكري دولي في يناير 2013، وما زال التدخل مستمرا.

وما زالت هناك مناطق كاملة خارج سيطرة القوات المالية والأجنبية التي تتعرض باستمرار لهجمات رغم التوقيع في ماي ويونيو 2015 على اتفاق سلام هدف إلى عزل المسلحين المتشددين نهائيا، وهو الاتفاق الذي يعرف تأخرا في تنفيذه.

ومنذ سنة 2015، امتدت الهجمات إلى وسط مالي وجنوبه وكذلك دول الجوار خصوصا بوركينا فاسو والنيجر.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG