رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فرنسا تضع طارق رمضان تحت الحراسة النظرية


طارق رمضان وهند عياري

كشفت وسائل إعلام فرنسية أن الأكاديمي الإسلامي السويسري من أصل مصري، طارق رمضان، وُضع تحت الحراسة النظرية اليوم الأربعاء، بعد أن أوقفته الشرطة الفرنسية في العاصمة باريس.

ويأتي هذا التوقيف حسب إذاعة "RTL" الفرنسية، على خلفية شكايتين ترتبطان بالاغتصاب، تم التقدم بهما نهاية أكتوبر الماضي.

وكانت الناشطة الحقوقية، هندة عياري، قد تقدمت بشكاية لدى النيابة العامة في مدينة "روان" (شمال غرب) تتهم فيها حفيد مؤسس جماعة "الإخوان " باغتصابها سنة 2010 في أحد الفنادق، بعدما كانت ترغب في تلقي نصائح دينية منه.

أما الشكاية الثانية، فهي لامرأة تبلغ من العمر 40 سنة، واختارت ألا تكشف عن اسمها لوسائل الإعلام، إذ تقدمت بشكاية تتهم فيها رمضان باغتصابها في خريف سنة 2009

وكان مصدر قريب من التحقيق قد صرح لـ"وكالة الأنباء الفرنسية" بأن هيئة الدفاع عن طارق رمضان قدمت للقضاء دفوعات بهدف تقويض اتهام الناشطة هند عياري.

ومن بين ما قدمه دفاع الأكاديمي الإسلامي تبادل رسائل عبر فيسبوك بين يونيو وسبتمبر 2014، بين رمضان وشخص آخر باعتباره هندة عياري لكن باسم مستعار لأن رمضان كان عطل الحساب المفتوح باسمها.

وبحسب هذه الرسائل فإن طارق رمضان "تعرض لإغواء صريح" لكنه كان لا يرد إلا نادرا على مخاطبته.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG