رابط إمكانية الوصول

logo-print

تنقيط جديد للدول المغاربية في مؤشر الديمقراطية


قادة الدول المغاربية

أصدرت وحدة "دي إيكونوميست إنتليجنس"، التابعة لمجموعة "ذي إيكونوميست" البريطانية، تقريرها الأخير حول مؤشر الديمقراطية لعام 2017، الذي شمل 167 بلدا من أنحاء العالم.

وقد تم تصنيف البلدان التي شملها التقرير استنادا إلى المؤشر المذكور واعتمادا على عدة معايير متضمنة في خمس فئات رئيسية، من بينها العملية الانتخابية والتعددية، والحريات المدنية وأداء الحكومة.

كما تم تصنيف البلدان المشمولة في التقرير إلى أربعة أنواع من الديمقراطيات، وهي: الديمقراطية الكاملة والديمقراطية المعيبة والنظام الهجين والنظام الاستبدادي.

ويقصد التصنيف بالديمقراطية الكاملة البلدان حيث لا تحترم الحريات السياسية الأساسية والحريات المدنية فحسب، بل تدعم ثقافة سياسية تؤدي إلى ازدهار ديمقراطي.

والبلدان المصنفة في خانة الديمقراطية المعيبة هي أيضا تتمتع بانتخابات حرة ونزيهة، ورغم بعض المشاكل فإن الحريات الأساسية تحترم، ولكن في المقابل هناك نقاط ضعف في جوانب أخرى تمس بالديمقراطية من قبيل انخفاض معدل المشاركة السياسية ووجود مشاكل في الحكم.

ويعتبر التصنيف ذاته الأنظمة الهجينة هي التي تتميز بانتخابات تواجه ما يمنعها من أن تكون حرة ونزيهة.

أما في الأنظمة الاستبدادية فهي التي تكون فيها التعددية السياسية منعدمة، أو مقيدة بشكل كبير.

إليكم ترتيب البلدان المغاربية ونوع الديمقراطيات التي صنفت في خانتها:

تونس.. "ديمقراطية معيبة"

حلت تونس في المركز الأول مغاربيا، والتاسع والستين عالميا بتنقيط 6.32، وقد جعلها التقرير في خانة الديمقراطيات المعيبة.

المغرب.. "نظام هجين"

حل المغرب في المركز الثاني مغاربيا و101 على الصعيد العالمي بتنقيط 4.87، وقد صنفه التقرير في خانة الأنظمة الهجينة.

موريتانيا.. "نظام استبدادي"

حلت موريتانيا في المركز الثالث مغاربيا و121 عالميا بتنقيط 3.82، وصنفها التقرير في خانة الأنظمة الاستبدادية.

الجزائر.. "نظام استبدادي"

حلت الجزائر في المركز الثالث مغاربيا و128 على الصعيد العالمي بتنقيط 3.56، وقد صنفها المؤشر في خانة الأنظمة الاستبدادية.

ليبيا.. "نظام استبدادي"

حلت ليبيا في المركز الخامس والأخير بين البلدان المغاربية و154 على الصعيد العالمي بتنقيط 2.32، وصنفت في خانة الأنظمة الاستبدادية.

وعلى مستوى التصنيفات فقد كانت الغلبة للديمقراطيات المعيبة، إذ صنفت في خانتها 57 دولة، تليها الأنظمة الاستبدادية التي تضمنت 52 دولة، ثم الأنظمة الهجينة التي شملت 39 دولة، بينما لم يتعد عدد الدول المصنفة في خانة الديمقراطيات الكاملة 19 دولة.

المصدر: تقرير مؤشر الديمقراطية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG