رابط إمكانية الوصول

logo-print

تظاهر آلاف الأشخاص الجمعة في جرادة بشمال شرق المغرب، وأعلن الإضراب العام في المدينة غداة وفاة شخص في منجم فحم مهجور، بحسب شهود.

وتجمع المتظاهرون أمام مشرحة مستشفى المدينة للتعبير عن غضبهم بعد وفاة عبد الرحمن زكريا (32 عاما) بعدما علق في سرداب منجم مهجور، بحسب شهود.

وبوفاته يرتفع إلى ثلاثة عدد ضحايا هذه المناجم المهجورة منذ ديسمبر 2017.

وقال صحافي محلي لوكالة الأنباء الفرنسية إنه "تم نشر عدد كبير من عناصر الأمن أمام المشرحة لمنع السكان من التجمع" مضيفا أنه تم دفن الضحية مساء الجمعة.

وبحسب وسائل إعلام محلية فقد نفذ إضراب عام في المدينة.

وشهدت جرادة احتجاجات منذ وفاة شقيقين في حادث مماثل نهاية العام الماضي.

ويندد المحتجون بـ"التخلي" عن مدينتهم وبـ"أباطرة الفحم" الذين "يستغلون الوضع"، ويطالبون "ببديل اقتصادي" من المناجم التي أغلقت منذ نهاية تسعينات القرن الماضي وكانت تشكل أساس اقتصاد المدينة.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة مصطفى الخلفي الخميس أن رئيس الوزراء المغربي سيزور المنطقة "قريبا" على رأس وفد حكومي.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG