رابط إمكانية الوصول

logo-print

حاصر الثلج قُراهم.. عطلة إجبارية لتلاميذ 'المغرب العميق'


أطفال مناطق نائية بالمغرب (أرشيف)

أدى تساقط الثلوج في عدد من المناطق المغربية، خاصة النائية، إلى محاصرة عدد من القرى والدواوير وانقطاع الطرق، كما منع التحاق التلاميذ بفصولهم الدراسية.

ففي الوقت الذي التحق معظم التلاميذ بمقاعد الدراسة، أمس الإثنين، بعد انقضاء العطلة الخاصة بمنتصف العام الدراسي، لم يتمكن التلاميذ في عدد من المناطق، خاصة النائية، من استئناف الموسم الدراسي بسبب الثلوج.

وقد تداول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب أخبارا تفيد بتوقف الدراسة في العديد من المناطق نتيجة استمرار تهاطل الثلوج التي حاصرت عددا من المناطق وأوقفت حركة السير بها.

رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، من جانبه، وتعليقا على هذا الموضوع، قال إنه "متضامن مع الأطفال والأسر والتلاميذ والإداريين في المناطق التي تساقطت فيها الثلوج".

وتابع العثماني، ضمن مداخلة له، خلال الجلسة العمومية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، بعد زوال أمس الإثنين، قائلا: "ولكن أنا ليست لدي القدرة لمنع الثلج"، مشيرا إلى أنه "دائما عندما تهطل الثلوج يتم التوقف لفترة نتيجة الصعوبات".

اقرأ أيضا: صرخة من المغرب العميق: هل يعلم أحد بوجودنا؟

في المقابل، أضاف رئيس الحكومة المغربية: "من واجبنا التدخل لإزالة الثلج وتسهيل المسالك"، مشيرا إلى اتصاله بوزارة التجهيز قصد تدعيم الفرق التي تعمل على ذلك في بعض المناطق.

للإشارة، فقد شهد المغرب هذه السنة تساقطات ثلجية كثيفة في عدة مناطق، كما عرفت بعض المناطق تساقطات ثلجية للمرة الأولى منذ سنوات، كزاكورة وورزازات، بينما شهدت المناطق التي تعرف عادة تهاطل الثلوج، تساقطات ثلجية كبيرة أدت إلى محاصرة عدد من القرى والدواوير، وتوقف الطرق الموصلة إليها.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG