رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قرار أوروبي لوضع تونس في قائمة الدول المعرضة لتمويل الإرهاب


يناقش البرلمان الأوروبي، في جلسة عامة، مساء الأربعاء، بمقره بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، مشروع قرار يصنف تونس، إلى جانب دول أخرى، ضمن قائمة الدول المعرضة بشدة لمخاطر غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وفق بيانات نشرها البرلمان الأوروبي على موقعه ونقلتها وكالة الأنباء التونسية.

وتأتي هذه الجلسة في ظل رفض تونس، عبر البنك المركزي التونسي، إقدام مجموعة العمل المالي الدولية (غافي)، المكلفة بمعالجة وإعداد الإجراءات لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بمراجعة تصنيف تونس في قائمة الدول التي قد تشهد عمليات تمويل إرهاب، مما أفضى إلى قيام المجموعة بإخراج تونس من قائمة "الدول عالية المخاطر" إلى "الدول الخاضعة للرقابة".

وتراجع الاتحاد الأوروبي عن قرار سابق يقضي بوضع تونس ضمن قائمة سوداء للملاذات الضريبة، في 23 يناير الماضي.

وأعدت لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بالاتحاد الأوروبي قرار تصنيف تونس ضمن قائمة الدول الأكثر عرضة لعمليات تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، وشهدت جلسة اللجنة ليوم 29 يناير الماضي تصويتا لفائدة تمرير تونس ودول أخرى إلى قائمة دول "لديها نقائص لإستراتيجية في منظوماتها لمكافحة تبيض الأموال وتمويل الإرهاب"، حسب اللجنة.

ويمتلك البرلمان الأوروبي صلاحية نقض قرار التصنيف، وإذا ما صادقت أغلبية المجلس على رفض مشروع المقترح، تعود القائمة إلى لجنة الشؤون الاقتصادية لإبقاء تونس في تصنيفها الحالي.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG