رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

#الجزايريين_بطبعهم.. هاشتاغ لتحليل شخصية الجزائريين


هاشتاغ #الجزايريين-بطبعهم

أطلق مغردون جزائريون هاشتاغ #الجزايريين_بطبعهم لكشف طبائع وصفات الجزائري بسلبياتها وإيجابياتها.

وأخذ الهاشتاغ في الانتشار بشكل واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، مرفقا بتدوينات تُظهر مزاج الجزائريين وخصالهم.

وتفسر المختصة الاجتماعية الدكتورة فريدة مشري، لجوء الجزائريين للإفصاح عن طبائعهم من خلال مواقع التواص بوجود "هامش حرية وغياب الضبط".

في حين، قالت مشري، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"/ إن العلاقات الاجتماعية قائمة على ضوابط اجتماعية دينية ونفسية، عكس الفضاء الافتراضي.

وانطلاقا مما سبق،توضح المختصة الاجتماعية أن الجزائريين يلجؤون للفيسبوك والتويتر للإفصاح عن طبائعهم ومشاعرهم "لأنهم لم يتعودوا على ذلك في الواقع".

وأجمعت أغلب التدوينات على جملة من الطبائع التي تميز الجزائريين عن غيرهم من الشعوب الأخرى، بما فيها الطبائع المذمومة.

وبينما أقدم بعض المغردين على التباهي بفضائل الفرد الجزائر، راح البعض الآخر يكشف عوراته، في شكل يشبه المصارحة والمكاشفة.

وشارك مغردون من دول عربية ومغاربية في الهاشتاغ لتقديم شهاداتهم في تصرفات وسلوكات الجزائريين انطلاقا من تجارب سابقة.

واغتنم بعض مستخدمي الشبكة الاجتماعية الهاشتاغ لتوجيه انتقادات لصمت الجزائريين حيال الوضع السياسي القائم.

كما لم تخل التدوينات من مسحة دعابة وتنكيت من خلال مشاركة تصريحات مسؤوليين سياسيين وتعليقات ساخرة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG