رابط إمكانية الوصول

logo-print

المغرب: ليست هناك أية مفاوضات مباشرة مع البوليساريو


المتحدث باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي

بعد دعوة الموفد الخاص للأمين العام المتحدة للصحراء الغربية، هورست كوهلر، وزراء خارجية المغرب والجزائر وموريتانيا والمسؤول عن جبهة البوليساريو إلى برلين لإجراء مباحثات عن هذه المنطقة المتنازع عليها، خرجت الحكومة المغربية لتنفي وجود أية مفاوضات مباشرة مع البوليساريو.

موقف الحكومة المغربية، عبر عنه الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، والذي قال إنه ليست هناك أية مفوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وقال الخلفي بعد اجتماع مجلس الحكومة اليوم، إن "الترويج لهذه الأمور يعكس محاولة يائسة للتغطية عن الانتكاسات التي باتت تراكمها الجبهة"، على حد تعبيره.

وفي معرض رده على أسئلة الصحافيين أوضح الخلفي أنه "ليس هناك مفاوضات مباشرة البتة، وليس هناك أي شيء مبرمج في هذا الإطار"، مشددا على "أن الجهات التي تروج لهذه الأمور تسعى يائسة إلى التغطية عن الانتكاسات المتوالية التي تكبدتها مؤخرا على عدة مستويات"، وفق تعبيره.

في مقابل ذلك، سبق لمتحدث باسم الأمم المتحدة، أن قال نهاية يناير المنصرم "إن الموفد الشخصي للأمين العام ينوي تنظيم مباحثات ثنائية مع الأطراف والدول المجاورة في يناير وفبراير، وبعث دعوات إلى وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة والأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي ووزيري خارجية الجزائر وموريتانيا".

وقالت الأمم المتحدة إن المشاورات برعاية الرئيس الألماني السابق، التي لم يحدد أي موعد لها، ستجري في برلين.

وكشفت وكالة الأنباء الموريتانية أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني، إسلكو ولد أحمد إزيد بيه قد غادر نواكشوط متوجها إلى برلين لإجراء مشاورات مع هورست كوهلر، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، أمس الأربعاء.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG