رابط إمكانية الوصول

logo-print

والدة 'لورا' تصف لمجرد بـ'الوحش' وتوجه رسالة إلى الملك


سعد لمجرد

بعد ما يقارب الشهرين على خرجة لورا بريول، الشابة الفرنسية التي تتهم الفنان المغربي سعد لمجرد بـ"اغتصابها وتعنيفها"، عبر قناتها على "يوتيوب"، لتقدم روايتها بخصوص ما حدث في ذلك اليوم، نشرت قناتها، أمس الخميس، شريطا مصورا جديدا، تتحدث فيه سيدة قدمت نفسها على أنها والدتها.

السيدة التي قالت إن اسمها "أولغا"، وأنها والدة "لورا"، تحدثت في الشريط الذي تقارب مدته 12 دقيقة، دون أن تكشف وجهها.

وعادت "أولغا" إلى الشريط الذي ظهرت فيه ابنتها أواخر السنة الماضية، مبرزة أن ابنتها و"بعد نحو سنة من الصمت" ظهرت في ذلك الفيديو الذي قالت إنها شاهدته مثل الجميع وسمعت ابنتها وهي تحكي فيه، عما قالت إنها تعرضت له.

"لا يمكن لأحد أن يتخيل إحساس أم وهي تسمع ابنتها تروي هذه الجريمة البشعة، وهي تسمعها تقول: اعتقدت بأنني سأموت"، تقول والدة بريول التي تمنت ألا تمر أي أم مما تقول إنها مرت منه.

وتتابع "أولغا"، مؤكدة "هذه القصة دمرت حياتنا"، مشيرة إلى أن عائلتها "تلقت تهديدات" وأنهم تلقوا "عشرات وعشرات وعشرات المكالمات الهاتفية والرسائل الإلكترونية" على حد تعبيرها.

وبدورها تطرقت والدة بريول إلى أحداث تلك الليلة، حسب روايتها، إذ أكدت أن ابنتها "دُعيت من طرف مجرم"، حسب وصفها، "لقضاء أمسية بين مجموعة من الأصدقاء"، لافتة إلى أن سن ابنتها حينها لم يكن يتجاوز العشرين عاما.

وحسب المتحدثة نفسها، فإن ابنتها وبعد قبولها تلك الدعوة وذهابها "وجدت نفسها لوحدها معه (أي لمجرد)" لأن "المدعوين الآخرين لم يحضروا"، مبرزة أنها تعرضت لـ"الضرب والاغتصاب".

وقالت أولغا إن ابنتها "لم تشك في شيء" و"كان (أي لمجرد) يبدو لها شخصا ظريفا"، غير أنه "فجأة تغير سلوك هذا الوحش" حسب وصفها، مضيفة "من حسن الحظ أن الشرطة وصلت في ذلك اليوم وكان هناك أشخاص ساعدوا ابنتي، وشهود، ومن حسن الحظ أنها تقدمت بشكاية".

المتحدثة قالت إن "عددا من الفتيات اتصلن بلورا ليشهدن ضد لمجرد ويتهمونه بنفس التهم" وأن "من بينهن مغربيات" قبل أن تردف "للأسف أنهن لا يردن أو لا يستطعن التقدم بشكايات لأنهن لا يردن مواجهة ما تواجهه ابنتي اليوم".

هذا وتوجهت السيدة التي قدمت نفسها على أنها والدة لورا بريول برسالة إلى ملك المغرب محمد السادس إذ قالت إنها علمت عبر الصحافة أنه "يسانده" (تقصد لمجرد) و"يتكفل بأتعاب محاميه".

وتابعت قائلة "ما أعرفه عن ملك المغرب أنه منذ وصوله إلى العرش وهو يقوم بالكثير من أجل حقوق المغربيات"، قبل أن تضيف في رسالة موجهة إلى الملك "جلالتك إذا كانت مساندتك على أساس أن المتهم هو مغربي، فاعلم أن الشخصية الثانية التي تقدمت هنا في فرنسا بشكاية بعد شكاية ابنتي، تتهم من خلالها سعد لمجرد بالاغتصاب والتعنيف، هي مغربية"، طالبة منه مساندة تلك المغربية.

اقرأ أيضا: نجوم مغاربيون دخلوا السجن.. ما الأسباب؟

وختمت بالقول "أتمنى أن تنصف العدالة ابنتي وجميع الفتيات اللائي التقت طرقهن بطريق هذا الوحش..أريد العدالة لابنتي ولكل الفتيات اللائي اغتصبهن هذا الوحش" على حد تعبيرها.

وكانت شابة فرنسية تدعى لورا بريول، قد تقدمت بشكاية ضد الفنان المغربي سعد لمجرد، تم على إثرها اعتقاله لمدة تقارب الستة أشهر ابتداء من أواخر شهر أكتوبر عام 2016، قبل أن يتم تمتيعه بسراح مشروط في أبريل عام 2017.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG