رابط إمكانية الوصول

logo-print

رئيسة 'الباطرونا' المغربية تثير الجدل.. والسبب: اللغة العربية


مريم بنصالح

يتداول مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب مقطعا مصورا لحديث دار بين رئيسة "الاتحاد العام لمقاولات المغرب" المعروف بـ"الباطرونا"، مريم بنصالح، وأحد المتدخلين الذين ذكرت بعض المصادر الإعلامية أنه رئيس المجلس الإقليمي للراشيدية، وذلك خلال أشغال المجلس الوطني للمقاولة، حسب ما أوردت بعض المواقع المحلية.

ويظهر في الشريط المسؤول المذكور (رئيس المجلس الإقليمي للراشيدية، حسب بعض المصادر)، وهو يوجه ملاحظة على شكل سؤال إلى المتدخلين في اللقاء، والذين كانت من بينهم مريم بنصالح، حول ما إذا كانوا لا يفهمون اللغة العربية.

"لدي سؤال لجميع المتدخلين: ألا تفهمون العربية جيدا؟" يقول المتدخل، قبل أن يردف، "صراحة نريد أن نساهم معكم في هذا اللقاء ونريد أن نقدم أفكارنا وآراءنا" مضيفا "أنا شخصيا لا أفهم الفرنسية ولا أعرف كيف أجيب وكيف أساهم"، وهنا قاطعته بنصالح بسؤال "هل تتكلم الأمازيغية؟" ليجيبها بالنفي، لترد عليه بأنها من اللغات التي يمكن أن يجيبوا بها حتى يفهم الجميع.

وقبل أن يستأنف المتدخل حديثه، قاطعته بنصالح مجددا قائلة "نحن لا نقوم بالسياسة هنا، نحن نريد أن يكون هناك تواصل، إن لم يكن هناك تواصل معك قلها بكل شفافية، وسؤالك إن كان لن يكون له جواب لأننا لا نفهم فلا تضعه".

وتابعت بنصالح "أنا لست من الأشخاص الذين سيتركونك تذهب في اتجاه ليس هو اتجاه جمعنا اليوم"، وأردفت "نفهم العربية ونجيب باللغة التي نريد، تريد أن تفهمها 'تبارك'، لا تريد أن تفهمها لا تضع السؤال حتى لا تحرج الضيوف".

وأضافت بنبرة يبدو منها الاستياء "نحن كضيوف لا تحرجنا، تقول لي من جهة مرحبا بك ومن جهة أخرى تحرجنا"، قبل أن تختم "إذا كان هذا هو الاستقبال، فلا داعي لتطرح سؤالك، وشكرا".

اقرأ أيضا: بينهن زوجة وزير.. هؤلاء أغنى أربع سيدات أعمال مغربيات

مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، تداولوا المقطع المصور الذي رافقته كثير من التعليقات،بعضها اعتبر أن المتدخل "قصد إحراج" الضيوف بملاحظته وذلك من منطلق أن اللغة العربية رسمية، كما اعتبروا أن بنصالح ردت عليه بنفس الأسلوب حين سألته إن كان يتقن الأمازيغية، وذلك من منطلق أنها بدورها لغة رسمية.

في المقابل انتقد مدونون آخرون الطريقة التي ردت بها بنصالح على تلك الملاحظة واعتبروا أنها "أحرجت" المتدخل بل و"قمعته" بردها ذاك.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG