رابط إمكانية الوصول

logo-print

#كرهت_في_بلادي.. هاشتاغ جزائري ناقم على الأوضاع


شباب جزائريون في احتجاج للمطالبة بالشغل (أرشيف)

#كرهت_في_بلادي ، هاشتاغ أطلقه نشطاء جزائريون، ينتقد الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشباب، ويستعرض المشاكل التي يواجهونها، بحثا عن عمل وسكن لائق.

وفي هذا السياق، أكد مغردون أن الهاشتاغ "لا يعني البتة، أن الشباب كره وطنه ووطن أجداده، لكنه ناقم من الأوضاع المزرية التي تعيشها البلاد".

وعبر مغردون عن استيائهم من الأوضاع التي تعيشها الجزائر في ظل "سلطة، تؤجج النعرات بين الجهات الأربع للوطن، لتضمن بقاءها في الحكم" على حد وصف أحدههم.

وكتبت مغردة سمت نفسها (مايا أسماء) "كرهت الحكومة التي احتقرت الشعب، وضيعت الجزائر وألقت بأبنائها إلى الهجرة غير الشرعية، حتى أكلهم الحوت، كرهت الفساد والاستبداد، كرهت الجهوية التي تنتهجها الحكومة لتفتن الشعب"

واشتكى مغردون في تدوينات تحت هذا الهاشتاغ، "السرقة التي طالت الأموال العمومية" على حد تعبير أحد النشطاء.

مدون آخر تحدث عن "الاستياء العام" جراء ما وصفه بـ"الإعلام الفاسد، الذي يساعد السلطة على البقاء، ويرمي بآمال الشعب عرض الحائط".

الهاشتاغ واجة موجة انتقادات أيضا، إذ استغرب معارضون له أن "يكره المواطن بلاده"، ونددوا "بتحول التنديد بالفساد، إلى الإحساس بالكراهية تجاه الوطن".

وقال أحد المدونين "الإشكال فينا وليس في البلاد".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG