رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

5 أحزاب تونسية ستتنافس على صدارة الانتخابات البلدية


كشف سبر للآراء، نشرت نتائجه الثلاثاء، عن قائمة الأحزاب السياسية التي ستحتدم منافسة بينها خلال الانتخابات البلدية الأولى من نوعها بعد ثورة 14 يناير.

ومن بين هذه الأطراف السياسية، أحزاب في الحكم وأخرى في المعارضة البرلمانية.

وشمل سبر الآراء الذي أنجزته مؤسسة "سيغما كونساي"، المتخصصة في استطلاعات الرأي، لفائدة صحيفة المغرب المحلية، التي نشرت نتائج الاستطلاع، عينة تتكون من 2000 شخصا تفوق أعمارهم 18 سنة، ويقيمون بالمدن والأرياف.

وبيَّن الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة ما بين 26 ديسمبر الماضي و20 يناير الماضيين، أن الأحزاب الخمسة الأولى التي ستنال ثقة التونسيين هي "من الأحزاب القديمة".

حزب نداء تونس

تصدر حزب نداء، الذي يقود الائتلاف الحاكم، نوايا التصويت في الاستحقاق البلدي المقبل، بنسبة تعادل 29.7 في المئة.

وتشكل نداء تونس في العام 2012، على يد الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي، ونجح في الفوز بالانتخابات التشريعية والرئاسية.

ويفسر مدير مؤسسة "سيغما كونساي"، حسن الزرقوني، مواصلة تزعم الحزب للمشهد، بناء على استطلاع الرأي ذاته، بالقول إن شعبية هذا الحزب تُستمد من رئيسي البلاد والحكومة.

الباجي قايد السبسي، رئيس حزب نداء تونس
الباجي قايد السبسي، رئيس حزب نداء تونس

كما يشير الزرقوني، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إلى استفادة الحزب من عدة مبادرات تشريعية، ساهم الرئيس في سنها، على غرار قانون المصالحة الإدارية وقانون مناهضة العنف ضد المرأة، "وهي فئات اجتماعية ستصوت لحزب النداء نظرا لاستفادتها من تلك التشريعات"، وفقه.

في المقابل، يشير الزرقوني إلى أن شعبية نداء تونس انخفضت مقارنة بالعام 2014، عندما حصل على أصوات قرابة مليون و350 ألف صوت في الانتخابات.

حركة النهضة

احتلت حركة النهضة الرتبة الثانية في نوايا التصويت للانتخابات البلدية المقبلة المزمع تنظيمها في ماي المقبل.

وحازت حركة النهضة، المشاركة في الائتلاف الحكومي، على ثقة 29.9 في المئة من الناخبين، بحسب الاستطلاع ذاته.

زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي في حديث مع نائب رئيس الحركة عبد الفتاح مورو (20016)
زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي في حديث مع نائب رئيس الحركة عبد الفتاح مورو (20016)

وحصلت حركة النهضة على تأشيرة النشاط السياسي عقب الثورة التونسية، ونجحت في اكتساح انتخابات المجلس التأسيسي، قبل أن تتحصل على الرتبة الثانية في انتخابات 2014 التشريعية، فيما اختارت عدم خوض الاستحقاق الرئاسي.

ويفسّر المحلل السياسي، عبد اللطيف الحناشي، بروز حركة النهضة في المشهد السياسي التونسي بأنها "حزب منظم ولديه هياكل قوية ويتمتع بانتشار في معظم مناطق البلاد".

الجبهة الشعبية

احتلت الجبهة الشعبية الرتبة الثالثة في سبر الآراء المذكور، حائزة على نسبة 9 في المئة، وهي نسبة تأييد تجعلها منفردة بالرتبة الثالثة متقدمة عن أحزاب أخرى تلاحقها.

قيادات بحزب الجبهة الشعبية
قيادات بحزب الجبهة الشعبية

والجبهة الشعبية هي ائتلاف يساري معارض يضم أحزاب قومية وأخرى ذات خلفية شيوعية، ونجحت بالفوز بنحو 15 مقعد في انتخابات 2014.

ويرجع المحلل السياسي، عبد اللطيف الحناشي، في حديثه مع "أصوات مغاربية"، هذه الرتبة التي حازتها الجبهة الشعبية في استطلاع الرأي، بـ"ثبات هذا الائتلاف على مواقفه السياسية لسنوات طويلة، ما منحه مصداقية لدى جزء من الناخبين، إلى جانب تمتعه بقواعد انتخابية، خاصة في صفوف النقابيين ورجال التعليم".

التيار الديمقراطي

يحتل التيار الديمقراطي المعارض الرتبة الرابعة في نوايا التصويت، بنسبة تبلغ 6.1 في المئة من مجموع الناخبين.

والتيار الديمقراطي هو حزب برلماني معارض، عُرف بانتقاداته الكبيرة لمشاريع الائتلاف الحاكم.

سامية عبو، الوجه البارز في حزب التيار الديمقراطي
سامية عبو، الوجه البارز في حزب التيار الديمقراطي

وتأسس التيار الديمقراطي على يد قيادات انشقت عن حزب المؤتمر من أجل الجمهورية الذي كان يتزعمه الرئيس السابق المنصف المرزوقي.

ويقول المحلل السياسي، عبد اللطيف الحناشي، إن هذا الحزب "يستفيد من حضور بعض قياداته، على غرار مؤسسه محمد عبو، وزوجته النائبة في البرلمان، سامية عبو، التي تحظى بنوايا تصويت عالية".

آفاق تونس

يحتل حزب آفاق تونس الرتبة الخامسة في نوايا التصويت للانتخابات البلدية القادمة، وفق استطلاع الرأي المذكور، وذلك بنسبة تقدّر بـ3 في المئة.

بعض قيادات حزب آفاق تونس
بعض قيادات حزب آفاق تونس

وكان آفاق تونس قد انضم إلى المعارضة في الأشهر الأخيرة، بعد أن كان مشاركا في الحكومة التونسية بأربع حقائب وزارية.

ومن المنتظر أن يشارك آفاق تونس في الانتخابات البلدية بقوائم مشتركة، ضمن الاتحاد المدني الذي يضم أحزابا أخرى، على غرار مشروع تونس والحزب الجمهوري والمسار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG