رابط إمكانية الوصول

logo-print

مشروع جديد أعلنت القناة المغربية الثامنة "تمازيغت" إطلاقه، بغرض إتاحة الفرصة لجمهورها، خاصة الناطقين بالأمازيغية بروافدها الثلاث، متابعة مختلف برامجها، ويتعلق بتقنية البث المتزامن.

التقنية الجديدة التي تم الإعلان عنها خلال ندوة صحافية نظمتها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، مساء أمس الأربعاء، ستتيح للمشاهدين إمكانية الاختيار بين الروافد الأمازيغية الثلاث "تمازيغيت، تشلحيت وتاريفيت"، هذا "فضلا عن الدارجة المغربية التي ستكون اختيارية".

"هدفنا كإعلاميين وكوسائل إعلام هو أن نوصل خطابنا للمواطن المغربي بمختلف شرائحه"، يقول مدير قناة "تمازيغت"، محمد مماد، مبرزا في كلمة له خلال الندوة التي نظمت مساء أمس، حول "دور قناة تمازيغت في تدبير التنوع اللغوي والثقافي بالمغرب"، أن هذه التقنية ستتيح إمكانية الوصول إلى الجمهور المتحدث بالأمازيغية بالروافد الثلاثة، حيث سيكون في مقدور المشاهدين اختيار الرافد الذي يريدون مشاهدة برامجهم به فقط من خلال جهاز التحكم.

وحسب المتحدث نفسه، فإن هذا المشروع يمثل أيضا "تنزيلا لبند أساسي في الدستور والذي يقول إنه يجب احترام التعددية الثقافية واللغوية داخل المجتمع المغربي سواء بالنسبة للمغاربة الناطقين بالأمازيغية أو المغاربة الناطقين باللغة العربية بمختلف مشاربها".

وحسب ما ورد في كتيب للشركة فإن إطلاق هذه الخدمة سيتم "بالموازاة مع سيرورة تحسين أدائها (أي القناة) وفعاليتها في سوق سمعية بصرية تتميز بتنوع زبنائها وبمنافسة شرسة في فضاء إعلامي مفتوح".

و"لهذه الغاية" يضيف المصدر، "قامت القناة بدبلجة مجموع الإنتاجات البرامجية والدرامية التي تتم في إطار الإنتاج الخارجي"، مشيرا إلى سعي القناة أيضا إلى "إنجاز مشاريع الدبلجة بتجميع القنوات الصوتية الثلاث في شريط واحد للثلاثين فيلما التي تم إنتاجها في إطار مشروع 'فيلم إندستري'"، بالإضافة إلى "دبلجة مجموع الإنتاجات الدرامية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وتلك التي ستوافيها بها القناة المغربية الثانية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG