رابط إمكانية الوصول

logo-print

قضية ضرب أطفال توحديين بتونس.. السلطات: فتحنا تحقيقا


أعلن المندوب العام لحماية الطفولة بتونس، مهيار حمادي، أنه سيتم، اليوم، فتح تحقيق بخصوص الفيديو الذي راج عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ويظهر أطفالا بمركز خاص لرعاية أطفال التوحد بأريانة، شمال العاصمة تونس، "يتعرضون لاعتداءات جسدية من قبل يشتبه في أن يكونوا مربين داخل المركز.

وأكد حمادي، في حديث نقلته وكالة الأنباء التونسية، أنه "سيتم إغلاق المركز إذا ما ثبت ارتكاب هذه الجرائم".

أم تطالب بفتح تحقيق بشأن "الاعتداء" على ابنها بمركز لأطفال التوحد

وقال حمادي إن وزارة المرأة والأسرة والطفولة بادرت، عن طريق مندوب حماية الطفولة، إلى إعلام الجهات القضائية، وذلك منذ الدقائق الأولى لظهور هذا الفيديو، موضحا أنه "سيتم الانتقال إلى المركز، بالتنسيق مع قاضي الأسرة والنيابة العامة والإدارة الجهوية بأريانة، ووزارة الشؤون الاجتماعية، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المربين المتورطين".

​وأعلن المندوب العام لحماية الطفولة "استعداد وزارة المرأة والأسرة والطفولة للتعهد بالأطفال الضحايا، عن طريق توفير المساعدة النفسية اللازمة لهم".

المندوب العام لحماية الطفولة، مهيار حمادي، دعا الأولياء إلى "مزيد من اليقظة والمتابعة المستمرة لأبنائهم لدى إيداعهم بمثل هذه المراكز، وترصد أي تغيير مفاجئ قد يطرأ على سلوكهم، كالعدوانية المفرطة أو الشعور بالخوف الدائم، أو المعاناة من الكوابيس أثناء النوم".

ومن جهته، أكد المدير العام للنهوض الاجتماعي بتونس، محمد بن يوشع، أنه سيتم تكليف مصالح الإدارة الجهوية للشؤون الاجتماعية بأريانة، بالتنقل إلى مقر المركز لمعاينة الوضع وفتح بحث إداري في الغرض.

المصدر: وكالات وأصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG