رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

منظمة أمنستي: الحكم على محامي معتقلي الريف سابقة خطيرة


عبد الصادق البوشتاوي. مصدر الصورة: حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"

أدانت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" الحكم الصادر في حق المحامي المغربي، والعضو في هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، عبد الصادق البوشتاوي، مبرزة أن ذلك "يعد سابقة خطيرة".

وقالت المنظمة، في بيان الإثنين، إن "إدانة محامي حقوق الإنسان البارز، عبد الصادق البوشتاوي، من قبل محكمة، بسبب ما نشره من تدوينات على حسابه على فيسبوك، ما هو إلا محاولة لإسكات جميع الانتقادات التي وُجهت إلى قوات الأمن في تصديها لاحتجاجات الحراك في منطقة الريف".

وأشارت المنظمة إلى الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بالحسيمة، في حق البوشتاوي في الثامن من شهر فبراير الجاري، بالسجن 20 شهرا وغرامة 500 درهم (نحو 50 دولارا أميركيا).

واعتبرت المنظمة الحكم "جزءا من قمع عام لاحتجاجات الحراك"، قائلة إن "السلطات تقوم الآن بتعريض المدافعين عن محتجي الحراك للمضايقات"، لافتة إلى أنها قد "استدعت (تقصد السلطات) اثنين، على الأقل، من المحامين الآخرين في مجال حقوق الإنسان بسبب ما نشراه في حسابهما على فيسبوك".

وأضافت المنظمة أنه "في الفترة ما بين ماي ونوفمبر 2017، اعتقلت قوات الأمن 410 أشخاص على الأقل، بتهم المساهمة في تنظيم تظاهرات".

وأردف البيان أنه "يجري حاليا محاكمة أكثر من 12 متظاهرا، لمجرد ممارستهم حقهم في التجمع السلمي، وقد يواجهون عقوبات بالسجن تصل إلى 20 عاما"، في حين "احتجز آخرون، ومن بينهم قُصّر لمدة تصل إلى ستة أشهر، قيد الاعتقال الاحتياطي قبل المحاكمة".

اقرأ أيضا: البوشتاوي: وزير الداخلية لم ترقه مواقفي من 'حراك الريف'

وأبرزت المنظمة أن المحكمة "استخدمت 114 تدوينة، نشرها البوشتاوي على حسابه الشخصي على فيسبوك، كدليل ضده، فضلا عن تعليقات أخرى على وسائل الإعلام الوطنية، حيث انتقد استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين من طرف قوات الأمن"، تقول المنظمة الدولية.

وضمنت "أمنيستي" بيانها تصريحا للبوشتاوي قال فيه إن "هذه هي المرة الأولى منذ الثمانينيات ـ المعروفة في المغرب بـ'سنوات الرصاص'ـ التي يصدر فيها حكم بحق محام على أساس آرائه فقط"، مردفا أن "العقوبة تعسفية وغير عادلة وانتهاك لحرية التعبير".

وترفض الحكومة المغربية العديد من تقارير منظمة العفو الدولية "أمنستي"، حول حقوق الإنسان في المملكة، وتصفها بـ"المنحازة وغير المنصفة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG