رابط إمكانية الوصول

logo-print

الاعتداء على الناشط الإمام... تونسية: بمن نستغيث؟


حاتم إمام أثناء وقفة احتجاجية

أثارت عملية الاعتداء، ليلة أمس، على رئيس جمعية المفكرين الأحرار التونسية، حاتم الإمام، موجة من التضامن على المنصات الاجتماعية.

وندد تونسيون بما تعرض له الإمام واتهموا "خصومه الفكريين" بالوقوف وراء الاعتداء الذي نفذه مجهولون، بحسب المكلفة بالإعلام جمعية المفكرين الأحرار التونسيين، ديما الطرابلسي.

واعترض شباب مجهولو الهوية الضحية حاتم إمام، ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء، واعتدوا عليه بالسلاح الأبيض، فأصابوه بجروح بليغة على مستوى الرقبة والبطن والقفص الصدري، بحسب المتحدثة ذاتها.

إصابة الناشط التونس حاتم إمام بضربات سكين
إصابة الناشط التونس حاتم إمام بضربات سكين

وتؤكد ديما الطرابلسي، في حديث لـ"أصوات مغاربية"، أن الضحية لا يحمل عداوة لأي كان، وهو "رجل ذو مبادئ، ويتمتع بروح وطنية، وفكر متحرر، ومنضبط قانونيا".

وأوضحت المتحدثة أن الناشط "رجع إلى بيته بعد الاعتداء عليه، لكن المعتدين لحقوا به وكسروا شبابيك منزله، وضربوه مرة أخرى".

وترفض جمعية المفكرين الأحرار التونسية اتهام تيار بعينه، وترجح أن "تكون أفكار حاتم الإمام التنويرية، سبب عداوة بعض التيارات له".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG