رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الولايات المتحدة الأميركية تتعهد بحماية تراث ليبيا


ليبيا أضرحة - أرشيف

وقع نائب وزير الخارجية الأميركي ستيفن غولدشتاين مع نظيره وكيل وزارة الخارجية الليبية، لطفي المغربي، اتفاقا ثنائيا لحماية الآثار والممتلكات الثقافية الليبية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن "هذا الاتفاق المشترك بين الولايات المتحدة وليبيا لمكافحة النهب والاتجار بالممتلكات الثقافية دليل على الالتزام المشترك بحماية التراث الليبي والدعم الكامل من أميركا لجهود حكومة الوفاق الوطني لبناء دولة ليبية أكثر استقرارا".

وزادت التهديدات على المواقع الأثرية والتاريخية منذ أحداث الثورة الليبية عام 2011، حيث تعرضت مواقع أثرية عدة للنهب والتخريب من المليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية.

وأفادت وزارة الخارجية الأميركية "وثقنا عمليات نهب في المواقع الأثرية في ليبيا وبعضها مدرج في قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو وما زالت مئات القطع الليبية الأخرى التي لا تقدر بثمن معرضة للخطر من النهب والاتجار ".

وأدى الاتجار بالممتلكات الثقافية ونهب المواقع الأثرية التاريخية في السوق الدولية إلى تعزيز إيرادات الجماعات الإجرامية المنظمة والإرهابية، كما شكل مصدرا لتمويل هذه الجماعات.

وتلتزم الولايات المتحدة الأميريكية بحماية التراث الثقافي العالمي والحفاظ عليه بتوقيعها 17 اتفاقية مع بلدان العالم التي تواجه تهديدات لتراثها الثقافي من النهب والتخريب والاتجار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG