رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تراجع احتياطي النقد الأجنبي لتونس إلى مستوى 82 يوما من الاستيراد منذ بداية سنة 2018 (أي ما يعادل 4.780 مليار دولار )، حسب ما كشف عنه البنك المركزي التونسي.

وأوضح البنك المركزي، في بيان نشره على موقعه على الإنترنت، أن "ضغوطات هامة أدت إلى نزول مخزون الموجودات من النقد الأجنبي إلى مستوى 82 يوم توريد، ويعزى ذلك إلى الدفوعات الهامة بالعملة الأجنبية التي تقوم بها عادة تونس في بداية كل سنة لتكوين المخزونات اللازمة من الطاقة والمواد الأولية الغذائية والصناعية لتأمين النشاط الاقتصادي إضافة إلى خدمة الدين".

وأضاف البنك المركزي التونسي أن "مستوى الاحتياطيات من العملة الأجنبية يفترض أن يرتفع قريبا بفضل الموارد المتوقعة بالعملة من مبيعات زيت الزيتون والتمور، بالإضافة إلى التعافي المطرد لقطاع السياحة وتدعيم حركية الاقتصاد الأوروبي الذي يمثل رافعة هامة جدا بالنسبة لقطاع الصادرات التونسية".

وأشار المصدر إلى أن تونس ستستفيد، خلال الأشهر القادمة، من "تمويلات خارجية هامة في إطار تمويل المشاريع الاستثمارية في القطاعين الخاص والعام".

وكان البنك المركزي التونسي قد أعلن في السادس من فبراير الجاري أن احتياطي تونس من النقد الأجنبي تراجع إلى "مستوى حرج" يغطي فقط 84 يوما من الواردات للمرة الأولى منذ العام 2003.

ويأتي هذا التطور بعد نحو 10 أيام من تعيين مروان العباسي، محافظا جديدا للبنك المركزي خلفا للشاذلي العياري، الذي أعلن استقالته من منصبه.

المصد: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG