رابط إمكانية الوصول

logo-print

محمد السادس: أداء الإدارة ضعيف وعلى العقليات أن تتغير


الملك محمد السادس

دعا الملك محمد السادس، الثلاثاء، إلى إصلاح شامل وعميق للإدارة العمومية، و"وضع مفهوم للخدمة العمومية في صلب النموذج التنموي الجديد للمملكة".

وقال الملك محمد السادس، في رسالة إلى المشاركين في المنتدى الوطني للوظيفة العمومية العليا، المُقام في مدينة الصخيرات المغربية، إن النموذج التنموي للمغرب "لم يعد قادرا على تحقيق التنمية الشاملة، والاستجابة لانتظارات المواطنين، بسبب ضعف أداء الإدارة وقلة الكفاءة، وافتقادها لقواعد الحكامة الجيدة".

"عندما نتكلم عن الإدارة العمومية، بقسوة أحيانا، وننتقد أداءها وضعف نجاعتها، فهذا لا يعني تبخيس الكفاءات التي تتوفر عليها، والجهود المبذولة للارتقاء بعملها"، يقول الملك المغربي، مضيفا: "نريد الرفع من أدائها، وتوجيهها للتكيف مع المتغيرات الوطنية، واستيعاب التطورات العالمية، والمساهمة في رفع التحديات التنموية التي تواجه بلادنا".

وأكد محمد السادس على ضرورة إصلاح الإدارة وتأهيل مواردها البشرية، باعتباره خيارا إستراتيجيا للمغرب، "سيساهم في جعل الإدارة أداة فاعلة في تطوير السياسات العمومية في مختلف المجالات".

العاهل المغربي أشار أيضا إلى أن الدستور كرس ضرورة التزام موظفي الإدارة بمعايير الجودة والشفافية والمسؤولية والمحاسبة، "لضمان القرب من المواطنين، والإصغاء لمطالبهم، والعمل على تلبية حاجياتهم المشروعة".

وشدد الملك محمد السادس على أن الإدارة المغربية "لن تبلغ المستوى المنشود من النجاعة والفعالية، ما لم يتم تغيير العقليات، وإجراء قطيعة مع بعض الممارسات المشينة، كالرشوة والفساد واستغلال النفوذ وعدم الانضباط في أداء العمل".

ودعا الملك المغربي أيضا إلى "التطبيق الصارم للقواعد المنظمة للمناصب والمرافق العمومية، مع ما يتطلبه ذلك من ربط ممارسة المسؤولية بالمحاسبة".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG