رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

طبيب مغربي: مرضى يتعرضون للابتزاز ومسؤول: سنؤدبه!


الطبيب مهدي الشافعي (وسط الصورة) أثناء وقفة تضامنية معه (مصدر الصورة: حسابه على فيسبوك)

"الرشوة، ابتزاز المرضى، والتلاعب بملفاتهم الطبية" مظاهر دفعت طبيبا للأطفال في مستشفى مدينة تيزنيت، جنوب المغرب، إلى الاحتجاج على إدارة المستشفى ومندوبية وزارة الصحة في المدينة التي يوجد بها.

المهدي الشافعي، الطبيب المختص في طب الأطفال بالمستشفى الإقليمي بمدينة تزنيت، وجه رسالة إلى الملك محمد السادس يشتكي فيها من أوضاع داخل هذا المستشفى، واصفا إياه بـ"مرتع الفساد".

في المقابل، عرضت مندوبية وزارة الصحة في مدينة تزنيت الشافعي على المجلس التأديبي، بسبب "ارتكاب أخطاء مهنية، منها إفشاء السر المهني ورفض معالجة أحد المرضى"، حسبها.

وفي تفاصيل ما يعتبره فسادا بالمستشفى المغربي، يقول الطبيب المهدي الشافعي إن "المواطنين الذين يقصدون المستشفى الإقليمي في تزنيت، يضطرون لدفع مبالغ مالية، خارج القانون، للاستفادة من حقوقهم المتمثلة في الخدمات الصحية لأطفالهم ولقاء الطبيب".

الطبيب ذاته، الذي التحق بالمستشفى المذكور في أبريل الماضي، يوضح، في حديث لـ"أصوات مغاربية"، يقول إنه، لتفادي تعريض مرضى لطلب دفع مبالغ مالية خارج القانون، حسبه، بادر إلى استقبال المرضى دون موعد، "الأمر الذي أزعج مجموعة من الأطراف داخل المستشفى"، يردف الشافعي.

ويضيف الطبيب ذاته قائلا: "تلقيت تهديدات مباشرة من مسؤولين في وزارة الصحة، بعد أن سلمت عائلات المرضى رقم هاتفي للتواصل معي بشكل مباشر، لأن المواطنين يعتقدون أن الرشوة التي يسلمونها تصل إلي"

ويتابع الشافعي قائلا: "كل ما يقع في المستشفى يحدث تحت أعين الإدارة، والمسؤولون في مندوبية وزارة الصحة يعرفون حجم الانتهاكات التي تقع من طرف الموظفين هناك".

في المقابل، قررت المندوبية الجهوية لوزارة الصحة عرض المهدي الشافعي على المجلس التأديبي بسبب ما اعتبرته "تجاوزات في المهنة".

المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتزنيت، خالد متقي، قال إن الطبيب المهدي الشافعي "ارتكب أخطاء مهنية، وتم عرضه على المجلس التأديبي في إطار المسطرة التأديبية لقانون الوظيفة العمومية".

"المهدي الآن يخضع لبحث تمهيدي، لا يمكن الحديث عن تفاصيله بسبب سرية البحث، لكنه يخضع للقانون، شأنه في ذلك شأن باقي الموظفين العموميين، بسبب ارتكابه خطأ أثناء مزاولة مهنته"، يضيف المتقي لـ"أصوات مغاربية".

المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتزنيت أضاف أيضا أنه "لم يثبت في حق المهدي الشافعي، إلى حدود الساعة، أي خطأ، لكن عندما يتم ذلك، ستتخذ في حقه الإجراءات الضرورية".

​في المقابل، تظاهر العشرات من سكان مدينة تزنيت، مطلع الأسبوع، أمام المستشفى الإقليمي، تضامنا مع الطبيب المذكور.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG