رابط إمكانية الوصول

logo-print

أطباء مغاربة: الوضع الصحي الكارثي يُنذر بمئات الاستقالات


مستشفى مغربي (أرشيف)

إضرابات واحتجاجات يعتزم أطباء القطاع العام في المغرب خوضها خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد سلسلة من الإضرابات والوقفات الاحتجاجية التي نظموها سابقا على الصعيد الوطني.

اقرأ أيضا: طبيب مغربي: مرضى يتعرضون للابتزاز ومسؤول: سنؤدبه!

النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أعلنت، في بلاغ لها توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن مكتبها الوطني قرر خوض إضراب وطني يوم 28 من شهر مارس الجاري، وإضرابين وطنيين آخرين في 4 و26 من شهر أبريل المقبل، وذلك "بكل المؤسسات الصحية باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات".

ويأتي استمرار إضرابات واحتجاجات الأطباء، حسب ما يوضحه البلاغ، في ظل "الوضعِ الصحي للمنظومة الصحية العمومية" الذي وصفته بـ"المتأزم" والذي يعرف "اختلالات عميقة".

ومما أشار إليه البلاغ، في إطار ما اعتبرها اختلالات في قطاع الصحة بالمغرب، "ندرة الموارد البشرية" و"قلة التجهيزات البيوطبية"، وغيرها من الأمور التي "تنعكس سلبا على نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين، والمهنيين أيضا"، مما ينذر، يضيف البلاغ "باستقالات المئات من الأطر الطبية هروبا من الوضع الصحي الكارثي بالمستشفى العمومي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG