رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بلديات جزائرية 'جامدة'.. رابطة: هذا تسيير أعرج!


طفل جزائري يدلي بصوت والده - أرشيف

بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على الانتخابات البلدية في الجزائر، ما زالت بعض المجالس المحلية تعيش "شللا تاما" بسبب عدم توافق المنتخبين في توزيع المهام بينهم.

وأرسل عدد من ولاة الجمهورية استشارات إلى وزارة الداخلية بخصوص السياسة الواجب انتهاجها مع البلديات التي تعيش "حالة جمود"، فكان قرار الوزارة إمهالها وقتا إضافيا، "وفي حالة استمرار الوضع على حاله، تعمد الوزارة إلى تجميد عملها أو حل المجلس المنتخب نهائيا" بحسب ما أوردته الصحافة المحلية.

وتقدر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان عدد البلديات التي تعرف انسدادا بأكثر من 137 بلدية، فيما تؤكد صحيفة البلاد، أن العدد قد يصل إلى 200 بلدية.

يرهن شلل تلك البلديات مصالح المواطن بالدرجة الأولى، إذ تنتظر المشاريع الحديثة عادة موافقة المجالس البلدية.

وفي هذا السياق، يرى أستاذ العلوم السياسية بجامعة تيزي وزو، الهاشمي عميور، أن "بقاء مصالح المواطن رهن اتفاق أعضاء مجالس بلدية لا يهمهم إلا بعض المصالح الحزبية، أمر غير منطقي وجب معالجته بنصوص قانونية تدعم قانون البلدية".

ويشير الأستاذ الجامعي، إلى أن الوزارة رفضت وصف حالة الشلل التي أصابت عددا من البلديات بـ"الانسداد"، مفضلة عبارة "البلديات التي لم تنه تنصيب مجالسها"، وهو بحسب الهاشمي عميور "نوع من الهروب إلى الأمام".

ويلفت المتحدث ذاته إلى أن "الانسداد الذي يشل البلديات، جمد المصادقة على ميزانية الأخيرة، وعطل برامج التنمية التي يوصي بها الرئيس بوتفليقة في كل مناسبة".

ونددت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان لها بحر هذا الأسبوع ما سمته "التسيير الأعرج، الذي يحكم قبضته على بلديات الوطن".

وتتكون المجالس البلدية بالجزائر من عدد من الأعضاء يمثلون نسبة السكان، وينتخبون بالاقتراع العام خلال الانتخابات المحلية.

وبعد ظهور النتائج، والتعرف على رئيس المجلس الشعبي البلدي، توزع المهام على النواب حسب اختصاصات البلدية، وتتعلق أساسا بالملفات الاجتماعية (السكن، الإعانات المادية للمعوزين، الأنشطة الثقافية والرياضية..)

ويحدث الانسداد عادة عندما لا يحدث توافق بين النواب على توزيع المهام، خصوصا عندما يحصل الجميع على نتائج متقاربة في نتائج الانتخابات البلدية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG