رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزير الشؤون الدينية لأئمة تونس: لا تُوظفوا المساجد في السياسة


خطيب جمعة في مسجد قرب العاصمة تونس (أرشيف)

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس، نبيل بفون، أن الإدارة مطالبة بتوجيه توصيات للمترشحين للانتخابات البلدية المقبلة، والشاغلين لمناصب مؤثرة على الناخب، بمن فيهم أئمة المساجد، من أجل "توفير أجواء تنافس نزيه" وضمان "تكافؤ الفرص بين مختلف المترشحين"، حسبه.

وأوضح بفون، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، أن "الحياد يفترِض التعامل بموضوعية ونزاهة مع كافة المترشحين، وعدم الانحياز إلى أي قائمة مرشحة أو حزب أو تعطيل الحملة الانتخابية لأي طرف"، مذكرا بالمقتضى الدستوري الذي ينص على أن "الدولة ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي".

وذكر عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن القانون الانتخابي يعتبر فرض حياد الإدارة وأماكن العبادة ووسائل الإعلام الوطنية من أهم مبادئ الحملة الانتخابية، ضمانا للمساواة وتكافؤ الفرص بين المترشحين.

اقرأ أيضا: لمنع استغلال المساجد في الانتخابات.. هذا ما قررته تونس

يُذكر أن وزير الشؤون الدينية بتونس، أحمد عظوم، دعا، أمس السبت، الأئمة المترشحين للانتخابات إلى التخلي مؤقتا عن مهامهم في الإمامة، وذلك في إطار خطة الوزارة لتحييد المساجد وإبعادها عن التوظيف السياسي والحزبي استعدادا للانتخابات البلدية ليوم 6 ماي المقبل.

وأبرز عظوم، خلال مشاركته في ندوة حول موضوع "المسجد بين الوظيفة والتوظيف"، أنه من المطلوب من أئمة المساجد الاضطلاع بدور إيجابي وحيادي، عبر تبسيط مفهوم الديمقراطية وإبراز أهميتها في المجتمعات الحديثة، مع تفادي الدعاية الى حزب أو توجه سياسي بعينه.

وأضاف وزير الشؤون الدينية التونسي أن الغاية الأساسية للمسجد هي تعبدية، فضلا عن غاياته الدنيوية من خلال التطرق إلى الشأن العام في إطار المصلحة العامة التي تهم الجميع وتمس المواطن، بصرف النظر عن انتماءاته ومعتقداته.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG