رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نزوح 120 عائلة إثر اشتباكات مسلحة جنوب ليبيا


طفلة ليبية ترفع لافتحة تطالب بوقف تهجير ليبيين من مدنهم (أرشيف)

أجبرت الاشتباكات المسلحة التي تشهدها مدينة سبها، جنوب ليبيا، منذ الأحد الماضي، 120 عائلة على النزوح، وفق ما ذكرت بلدية سبها، أمس السبت.

وأوضحت بلدية سبها، في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك، أن "120 عائلة من عائلات حي الطيوري نزحوا عن ديارهم نتيجة الاشتباكات وتردي الوضع الأمني الدائر الذي يشهده مدخل المدينة الجنوبي".

وقال بيان البلدية إن عدد المدنيين النازحين بلغ 700 شخص، إضافة إلى 200 طفل، مشيرة إلى تشكيل لجنة لحصر النازحين وتلبية احتياجاتهم وتقديم المساعدات العاجلة.

ومن جانبه، أشار المتحدث باسم مركز سبها الطبي، أسامة الوافي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، إلى أن الاشتباكات المسلحة أسفرت، منذ مطلع الأسبوع الجاري، عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 12 آخرين.

وتشهد مدينة سبها، منذ أيام، اشتباكات عنيفة بين قبيلتي أولاد سليمان والتبو، وطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الخميس الماضي، بوقف فوري لإطلاق النار في سبها، مؤكدا وقوفه بمسافة واحدة من جميع الأطراف.

كما أعلن المجلس الرئاسي، عقب اجتماعه بعدد من أعضاء بالبرلمان عن مدن الجنوب، تشكيل لجنة من حكومة الوفاق وأعضاء من مجلسي النواب والدولة، للوقوف على تحقيق التهدئة وإعادة الاستقرار للجنوب.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يوم الخميس، عن قلقها إزاء التصعيد العسكري الذي تشهده مدينة سبها، مطالبة بـ"وقف الاستخدام العشوائي للأسلحة في المناطق المكتظة بالسكان".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG