رابط إمكانية الوصول

logo-print

وفاة أميركية بوهران غربي الجزائر في ظروف غامضة


مدينة وهران الجزائرية

نقلت وسائل إعلام جزائرية، اليوم الأحد، خبر مقتل فتاة أميركية بالجزائر، عندما كانت في زيارة لولاية وهران، حيث يسكن شاب تعرفت عليه الضحية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن دون إعطاء تفاصيل وحيثيات عن ظروف مقتل الضحية، كشفت المصادر ذاتها أن الشابة الأميركية كانت تقيم بشقة بوهران غربي الجزائر، حيث وُجدت جثة هامدة.

وجاء في جريدة النهار اليومية أن مصالح الأمن "فتحت في مدينة وهران تحقيقا أمنيا، لمعرفة أسباب وملابسات وفاة فتاة تحمل الجنسية الأميركية، وجدت ميتة في شقة في وهران".

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله "جثة الفتاة الآن في مستشفى وهران، حيث تخضع للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة، وذلك بالتنسيق مع مصالح السفارة الأميركية بالجزائر".

وأحيل الشاب صديق الضحية إلى التحقيق، رفقة صديقه الذي يبدو أنه من وفّر الشقة لمبيت الضحية، حيث لقيت مصرعها.

وبحسب الشهادات التي تناقلتها الصحافة الجزائرية، فإن علاقة الشاب بالفتاة الأميركية تعود لأشهر. وبعد أن توطدت العلاقة عبر فيسبوك، قررت الضحية التنقل إلى وهران، حيث يقيم صديقها الجزائري.

المصدر: أصوات مغاربية ومواقع إخبارية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG