رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مسيرة بتونس للمطالبة بالمساواة في الإرث بين الرجال والنساء


ينظم التحالف التونسي من أجل تحقيق المساواة في الميراث، يوم السبت المقبل، مسيرة وطنية للمطالبة بالمساواة في الميراث بين الرجال والنساء.

وأضاف التحالف، في بيان نُشر بصفحته الرسمية على فيسبوك، أن "هذه المسيرة تتزامن مع الاحتفال، يوم 8 مارس من كل سنة، باليوم العالمي للمرأة، وتأتي بعد مصادقة مجلس النواب على القانون الأساسي للقضاء على العنف ضدّ المرأة في 11 غشت 2017، بما في ذلك العنف الاقتصادي".

وتعتبر المسيرة أول نشاط مدني سيقوم به التحالف مباشرة بعد الإعلان عن تأسيسه نهاية الشهر الماضي.

وأكدت عضوة الهيئة المسيرة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، هالة بن سالم، أنه ستشارك في المسيرة، المزمع أن تنطلق من باب سعدون، وصولا إلى ساحة باردو أمام مجلس نواب الشعب، أكثر من 67 جمعية من مختلف جهات تونس.

اقرأ أيضا: بن جميع: التمييز في الإرث بين الرجل والمرأة تفقير للنساء

وذكرت بن سالم، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، أن هدف المسيرة هو "المطالبة بقانون ينص بكل وضوح على المساواة في الميراث بين الرجال والنساء، باعتباره حقا لا يقتضي المساومة، سيما ونحن تنتمي إلى بلد ينص دستوره على المساواة التامة بين النساء والرجال في جميع الميادين، ويلزم الحكومة بتعزيز هذه المساواة في مستوى القانون والممارسة".

واعتبرت المتحدثة ذاتها أن "انعدام المساواة في الميراث يعد مظهرا من المظاهر التمييزية وخرقا للمبادئ الدستورية"، مشيرة إلى أن تقاسم الموارد والمواريث بالتساوي، بين الرجال والنساء، يعتبر استحقاقا لتكريس المواطنة الفعلية وشرطا لاستكمال المسار الحداثي".

"التحالف يعمل على جعل المساواة التامة في الميراث مبدأ عاما في القوانين والتشريعات المعمول بها"، تقول عضوة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات مؤكدة أن "المساواة في الإرث والحقوق الاقتصادية والاجتماعية من أوكد الأولويات المطروحة في الوقت الراهن".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG