رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وقع الدولي الجزائري رياض محرز في حرج كبير بعد تعرض حسابه على فيسبوك إلى عملية قرصنة، قالت بعض المصادر الإعلامية إن "هاكر جزائري هو من نفذها".

وصنعت صفحة لاعب ليستر الإنجليزي الحدث البارز في مواقع التواصل الاجتماعي، بالنظر إلى الأخبار والتدوينات التي نشرت عبرها طيلة الساعات الأخيرة.

وكان أهم خبر نشره هذا الهاكر باسم اللاعب رياض محرز "إعلانه عن خبر اعتزاله كرة القدم بعد مشاورات قام بها مع بعض الأطباء".

وهو الخبر الذي انتشر بشكل كبير وأعادت نشره العديد من وسائل الإعلامية الأوروبية والعربية، إذ مضت "تتساءل عن صحة هذا القرار، وعن نية اللاعب في اعتزاله للكرة المستديرة".

وظلت العديد من الأوساط تتحرى حول حقيقة هذا الخبر إلى غاية قيام أحد الصحافيين الفرنسيين بنشر خبر أكد من خلاله "تعرض حساب اللاعب إلى عملية قرصنة، وبأن مشوراه الرياضي سيبقى متواصلا".

مُخترق حساب اللاعب رياض محرز لم يتوقف عند خبر إعلان اعتزاله، ولكنه "راح يهدد وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، هدى فرعون، بقرصنة حسابها".

ولم ينته الجدل حول حساب رياض محرز، إلا بعد قيام إدارة فريق ليستر الإنجليزي، بنشر خبر تعلن فيه عن خبر تعرض حسابه على فيسبوك للقرصنة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG