رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أ ف ب: صدامات بين قوات الأمن المغربية ومحتجين في جرادة


محتجون في مدينة جرادة المغربية (أرشيف)

قالت وكالة الصحافة الفرنسية، استنادا إلى مصادر متطابقة، إن صدامات جرت الأربعاء بين قوات الأمن المغربية ومتظاهرين في مدينة جرادة (شمال شرق) التي تشهد احتجاجات منذ نهاية 2017.

وأظهرت أشرطة فيديو، نشرها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، مواجهات عنيفة، في حين تشهد المدينة التي تعاني اقتصاديا منذ غلق مناجمها في تسعينات القرن الماضي، اعتصاما جديدا.

وتحدث مصدر محلي عن مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين.

واتهم ناشطون محليون، عبر فيسبوك، قوات الأمن بمهاجمة المتظاهرين.

في المقابل، قالت السلطات المحلية: "حدثت مواجهة بعد أن بدأ شبان ملثمون مهاجمة قوات الأمن بالحجارة".

وتحدثت وسائل إعلام عن جرحى بعد هذه المواجهات. ولم تنشر السلطات أي حصيلة.

وتجمع محتجون أيضا أمام مناجم غير مرخص لها لاستخراج الفحم في قرية قرب المدينة للاحتجاج على "المقاربة الأمنية" التي تعتمدها السلطات، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقالت السلطات المحلية إن "خمسة اشخاص نزلوا إلى مناجم غير قانونية. خرج أربعة منهم ورفض الخامس مساعدة الدفاع المدني".

وزادت حدة التوتر، نهاية الأسبوع الماضي، بعد توقيف أربعة ناشطين وتظهر أشرطة الفيديو عبر فيسبوك انتشارا كبيرا لقوات الأمن

وتوعدت وزارة الداخلية الثلاثاء بالرد بحزم على "التحركات والسلوكيات غير المسؤولة".

وقررت السلطة المحلية في جرادة حظر "كل تظاهرة غير قانونية" في المنطقة بداية من اليوم الأربعاء.

المصدر: أ ف ب

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG