رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هل يجوز الترحم على هوكينغ؟ سؤال يثير سخرية مغاربيين


ستيفن هوكينغ

أثارت تعليقات مغاربيين تفاعلت مع وفاة عالم الفيزياء البريطاني الشهير، ستيفن هوكينغ، موجة انتقادات على الشبكات الاجتماعية.

ففي الوقت الذي اعتبر مستخدمون مغاربيون لفيسبوك، بينهم مغربي يقدم نفسه على أنه "داعية"، أنه "لا يجوز الترحم" على ستيفن هوكينغ، بدعوى أنه كان ملحدا، جر هذا الموقف على الأشخاص الذين تبنوه سخرية واحتجاجا لاذعين.

وأشار معلقون إلى أن مواقف بعض المغاربيين المسلمين على الشبكات الاجتماعية تقدم صورة سلبية عن دينهم، من خلال التهجم على شخص قالوا إنه قدم للبشرية أبحاثا علمية كثيرة.

ورفض نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تدوينات تقسم الناس إلى "مؤمنين وكفار"، وتحدد "من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار"، مؤكدين أن هذه التصنيفات نابعة من فهم خاطئ للدين.

في المقابل، تداول ناشطون على فيسبوك تدوينات لشخصيات مسلمة نعت العالم الفيزيائي هوكينغ، بينها تدوينة للمفكر الإسلامي المعروف، عدنان إبراهيم، الذي ترحم على ستيفن هوكينغ، مشيدا بعطائه العلمي، في حين أبدى آخرون إعجابهم بهذا العالم، مؤكدين أنه كان مصدر إلهام لهم.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG