رابط إمكانية الوصول

logo-print

تأثرت الدارجة المغربية بشكل كبير في أعقاب الهجرات التي قام بها سكان الأندلس من المسلمين، خصوصا خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر.

ويرصد كتاب "الأندلسيون وهجراتهم إلى المغرب" للباحث محمد رزوق، عددا من التفاصيل والأحداث التاريخية التي رافقت انتقال مسلمي الأندلس إلى المملكة، بعد نهاية عهد المماليك في الأندلس.

مساهمة الأندلسيين في الثقافة المغربية لا تتوقف فقط في الميدان الاقتصادي أو السياسي، بل تمتد إلى مجالات العلوم التجريبية والدينية والاجتماعية، وحتى الفن والعمران.

إقرأ أيضا: عندما كُتبت الإسبانية بالحرف العربي.. حقائق مثيرة

ومن أبرز المناطق التي استقر فيها الأندلسيون في المغرب خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر، هناك الرباط وسلا وفاس ومكناس ومراكش وشفشاون، ثم آسفي.

هجرة الأندلسيين إلى المغرب، أثرت بشكل كبير على الدارجة المغربية، التي كانت حينها عبارة عن مزيج بين اللغتين الأمازيغية والعربية، قبل أن يتم إدخال مفردات وتعبيرات إسبانية بداية مع القرن السادس عشر.

وهذه نماذج لكلمات ذات أصل إسباني وتستعمل في الدارجة المغربية:

بابور: باخرة Babor

براكة: كوخ Barraca

بندير: دف Pendera

الرويدة: العجلة Rueda

الروينة: تخريب Ruina

طابة: تبغ Tobaco

كبوط: معطف Capote

كارو: عربة Caro

كارطة: ورقة لعب Carta

كوتشي: عربة Coche

الكشينة: مطبخ Cocina

كاميلا: قدر Gamela

كانا: رغبة Gana

كيرة: حرب Guerra

مانطة: لحاف Manta

مونيكة: دمية Muneca

ماكينة: آلة Muquina

صندالة: نعل Sandalia

فالطة: خطأ Falta

فاكتورة: فاتورة Factura

فورمة: شكل Forma

فالصو: زور، باطل Falso

سيمانة: أسبوع Semana

قرجوطة: حنجرة Garganta

سوبة: حساء Sopa

سباط: حذاء Zapato

المصدر: كتاب "الأندلسيون وهجراتهم إلى المغرب"

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG