رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'هؤلاء ليسوا من أهل السنة'.. شيخ جزائري يثير الجدل!


مسجد في الجزائر - أرشيف

أثارت تصريحات صادرة عن أحد أقطاب التيار السلفي في الجزائر جدلا واسعا، على خلفية كلمة له تهاجم الصوفية والأشاعرة، ما اعتبر "استفزازا للجزائريين، وتهديدا لوحدة الأمة".

وجاء في كلمة نشرها محمد علي فركوس، على موقعه الرسمي، أن "مذهب السنة لا ينتسب إليه أهل الأهواء" معتبرا في معرض حديثه أن "الصوفية والأشاعرة والإخوان المسلمين ليسوا من أهل السنة والجماعة".

وأثارت هذه الفتوى غضبا واسعا عند كبار علماء الدين في الجزائر، وبعض المفكرين، ولدى بعض النشطاء السياسيين أيضا.

وكانت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أول من تولى الرد على هذه التصريحات، ووصفها بـ "الكلمة خطيرة في‮ ‬مضمونها على وحدة الأمة وتماسكها وسلامة أفكارها،‮ ‬وطالبت علماء الجزائر بعدم السكوت على هذا النوع من الأطروحات التي‮ ‬تذكي ‬نار الفتنة".

ونشرت وسائل إعلام جزائرية، أخبارا تفيد بقيام حركة مجتمع السلم، المحسوبة على الإخوان المسلمين، بحشد عدد كبير من العلماء من أجل الرد على ما جاء في الكلمة التي أطلقها فركوس مؤخرا.

على صعيد آخر أثارت كلمة الشيخ السلفي ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصف الإعلامي حسن زهار، على صفحته على فيسبوك ما جاء في الكلمة بـ "الفكر الاقصائي، الذي يعتقد امتلاك الحقيقة المطلقة".

وقالت مدونة أخرى إن الشيخ فركوس ضلل تقريبا كل الشعب الجزائري، و"كأنه لم تكفينا 10 سنوات حرب بسبب عقلية التكفير و عقلية كل من يخالفني يتم إخراجه من دار الاسلام ".

وتناولت بعض البرامج التلفزيونية في الجزائر أيضا الجدل القائم بخصوص تصريحات زعيم التيار السلفي الجزائر محمد علي فركوس.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG