رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وجه بارز في حراك الريف يعانق الحرية.. الخطابي خارج السجن


أحمد الخطابي

عانق الناشط في حراك الريف، أحمد الخطابي، الحرية من جديد صباح اليوم الإثنين، بعد أن حُكم عليه بالسجن النافذ 8 أشهر قضى منها 5 أشهر.

وتمت إدانة الخطابي بتهمة "العصيان والتحريض عليه".

وأحمد الخطابي معروف بكثرة تجواله، وهو يحمل العكاز والقفة.

وأكد الناشط الحقوقي، صبحي البوديحي، لـ"أصوات مغاربية"، خبر خروج أحمد الخطابي من السجن، مضيفا أنه "تفاعل مع حراك الريف لأنه وجد أن خطابه يمثله ومطالبه هي نفس مطالب كل مداشر الريف".

وكشف الخطابي أنه يعاني من آلام المفاصل، كما وعد أنه سيكشف تفاصيل أكثر عن وضعيته في الأيام المقبلة.

الخطابي المعروف بلقب "عيزي"، هو فلاح من منطقة تماسينت ضواحي مدينة الحسيمة.

في مقابل ذلك، لا تزال محكمة الحسيمة تنظر في ملف عدد من المتابعين على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها منطقة الريف طوال سنة 2017.

وإلى جانب ذلك، فإن محكمة الدار البيضاء تنظر في ملفات عدد من الوجوه البارزة في حراك الريف، أمثال ناصر الزفزافي ونبيل احمجيق ومحمد المجاوي ومجمد الأصريحي، وغيرهم، والذين يتابعون بتهم "المس بالأمن الداخلي للدولة وزعزعة ولاء الشعب للمؤسسات".

المصدر: وسائل إعلام محلية/ أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG