رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رئيس هيئة الانتخابات التونسية للمرشحين: لا ترتكبوا هذه الجرائم!


داخل مكتب تصويت بتونس خلال انتخابات 2014

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، محمد التليلي المنصري، اليوم الإثنين، إن حملة الانتخابات البلدية، والتي ستنطلق يوم 14 أبريل المقبل، تعتبر المعيار الأساسي لمدى جاهزية كل الأطراف المعنية بالاستحقاق الانتخابي البلدي المقبل.

وذكر المنصري، خلال لقائه مع رؤساء قوائم مترشحة، أن هيئته ستقوم بتوزيع 1700 عون مراقبة محلفين على كامل الدوائر الانتخابية، موضحا أن هؤلاء سيعملون تحت إشراف 350 منسقا محليا، وسيكونون أعين الهيئة وسيراقبون حملات مختلف القائمات المترشحة وأنشطتها وتمويلاتها المالية.

وعدد رئيس الهيئة جملة الجرائم والمخالفات التي قد ترتكبها القائمات المترشحة أو المسؤولين عنها، مشيرا إلى التنقيح الأخير للقانون الانتخابي والذي يتطرق إلى جرائم انتخابية قد تتسبب في الإسقاط الجزئي أو الكلي لقائمة معينة، متى كان التجاوز جوهريا وحاسما لنتائج الإنتخابات.

من جهته، أشار عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أنور بن حسن، خلال اللقاء، إلى أن الهيئة ستنشر قريبا دليلا خاصا بأنشطة الحملة الإنتخابية، بالإضافة إلى دليل موجه للقائمات المترشحة خاص بتمويل الحملة.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG