رابط إمكانية الوصول

logo-print

بعد 'فيديو الاغتصاب'.. شريط جديد يُغضب المغاربة!


صورة من الفيديو

لم يمر سوى يوم واحد تقريبا على انتشار فيديو يوثق محاولة اغتصاب تلميذة قاصر، والذي أثار وما يزال ردود فعل كثيرة، حتى ظهر فيديو جديد تسبب في غضب واستياء عارمين بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

الفيديو الجديد الذي بدأ تداوله، مساء أمس الأربعاء، يظهر سيدة على الأرض بينما يقوم شخص بضربها وهي تصرخ مستنجدة دون أن يساعدها أحد، رغم أن الواقعة حدثت في الشارع وعلى مرأى الكثير من الناس.

وقد أثار فيديو الواقعة، التي ذكر معلقون أنها جرت في أكادير، غضبا كبيرا بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ليس بسبب الضرب الذي تعرضت له السيدة فحسب بل أيضا بسبب وقوف العديد من الأشخاص موقف المتفرجين دون أن يتدخل أحد لمساعدتها.

وبدا من الشريط أن الحادث وقع في الشارع قرب مقهى، وظلت السيدة تصرخ بأعلى صوتها مستنجدة بالرجال الموجودين بالقرب من ذلك المكان غير أن أحدا لم يتدخل.

هذا وقد ذكرت مواقع محلية في المغرب أن الواقعة تعود إلى يوم الإثنين الماضي، حين "باغتت" سيدة زوجها وهو جالس في المقهى رفقة سيدة أخرى.

ووفق المصادر نفسها، فإن السيدة تعرضت للتعنيف على يد زوجها حين ضبطته مع سيدة أخرى واعتبرت أنه يخونها، مشيرة إلى أنها قد تقدمت بشكاية في الموضوع.

وتمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، بتنسيق مع نظيرتها بولاية أمن مكناس، زوال اليوم الخميس، من توقيف المعتدي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المعني بالأمر بمدينة مكناس، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك في سياق البحث المنجز في قضية الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض الذي كانت ضحيته زوجة المشتبه فيه، مساء الإثنين المنصرم بمدينة إنزكان.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالشخص الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن دوافع ارتكابه لهذه الأفعال الإجرامية، وتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG